ان الفن طريق محفوف بالمخاطر و المخاطرة,انني لا بد حينما اذكر هذه العبارة سوف اتعرض لمعارضة واسعة تنادي بأن الفن هو طريق المال و الشهرة و الجمال…

عزيزي القاريء ان ناجي العلي و الغني عن التعريف و الكثيرين ممن اتخذو الفن طريقا للمقاومة و الدفاع عن الحرية و التشبث بالحقيقة …وكشف الخبايا هم اروع الامثلة عن الفن و عالم الفنانين….

تتسائلون عن تلك التصريحات التي اود بأن أدللي بها في بهو الحقيقة و الى عالم الوجود…مخلدا الحقيقة وكاشف المستور….

يبتدأ السرد بحذر….”"تهديد جديد اليوم 17 -12-2009 ” بالقتل في ما اذا قمت بتصريحات غدا في الكونفرنس…من أبرز هذه العناوين :

1- دفعني أحدهم الى الهجرة و كان السبب في مغادرتي فلسطين…..هجرني قصريا…”تهديد بالقتل و اغراء بالمال.”

2- تعرضت للاعتداءات ” العنف البدني ” مرات عديدة على أيدي …باعت نفسها رخيصة..لكي تنفذ طموح هذا الشخص وتجبرني على المغادرة….من يطبق القانون دعمهم بضغط علي لكي اتنازل عن حقي ” في مركز الشرطة”

3- حاول شرائي وطلب مني السكوت..فعل المستحيل كي اكون بعيدا عن المسرح,” وجودي يشكل خطرا لضمان سرية الصفقة التي يحذو صوبها بتهجير و غسيل العقول لدى الشباب.” من خلال حلمهم بالشهرة…

4- الممنوعات تستخدم و الأفواه تكمم….المال الذي يتلقاه المسرح من المانحين تحول الى الوسيلة التي يشترى من خلالها الشباب و الشابات…!!

5- تحريض على الفاحشة ومهاجمة الدين…, كان يقول ويردد : “”اكفر حينما تريد التمرن في المسرح كي تعيش اللحظة بأنك غاضب…وتبان موهبتك,اشرب الكحول فهذا هو الحل لكي يتفتح ذهنك وتنطلق في عالم الخيال و الابداع…, الحشيش من أفخم انواع المخدرات التي ترقى بالانسان الى اعلى درجات الابداع…

6-استغلال العلاقات الخاصة لديهم…جعلني ضيفا للاجهزة الامنية…..
6-حاول  بكل السبل اضطهادي وفعل…دفع المال لضربي وتهديدي ووصل الامر الى محاولة قتلي.

7- …..17-12-2009 أخر رسالة تهديد وهذه المرة وصلت الى تهديدي بقتلي بعد المقابلة اذا ما قمت بتصريح ببعض المعلومات الخطيرة….

كـل هذا و الكثير …….و القصة التي سوف تنشر في وقت لاحق….بحـــذر ….بسبب الضغوطات و التهديد الذي يمارس علي الان كي لا اتكلم……