كنت سأسمي المقال بعصر القوائم  للأشاره للقوائم التي تدخل بها القوى السياسيه الأنتخابات ,ولكن العراق لاتوجد فيه قوائم حقيقه ولكن كتل ,والكتل لم يجد لها أحد وصف صحيح الا السياسي الكبير والنزيه وأحد المفكرين المعممين العراقيين المتنورين أياد جمال الدين عندما وصفهم ببطلجيه الكرد والسنه والشيعه , الحقيقه نحن نعيش عصر البلطجيه , أو بالعراقي الشقاوات , الشقاوة هو البلطجي الذي كان يتمرس بقهر أهل حارته بالقوة ولكن بعض شقاوات العراق كانوا أقرب للفتوة الشريف في روايات الحرافيش لذا تبقى كلمه البلطجه أقرب لما نعيشه ,البلطجي هو شخص مأجور يرهب ويقمع الضعفاء ويروع أمن الناس لغرض خدمه مصلحه شخصيه أو خارجيه

اليوم نحن أصبحنا رسميا نعيش عهد بلطجه سياسيه ,هي الحقيقه التي تمخضت لها واقع دولة المحاصصه الطائفيه ودستور تقديس الطوائف وانتهاك الحريات والاقليات , وثقافه الحواسم التي صدرها لنا عراقي الخارج ونشرها وبجداره أبناء الاغلبيه المهمشه ممن خربوا العراق بفتوى مال صدام حلال للشعب , بلطجه المجموعات المسلحه التي ذبحت زوار كربلاء فرد عليها بمليشيات خطف وقتل الطبقه الوسطى والمتعلمه في بغداد فردوا عليها بمقاومه الاحزمه الناسفه في الأسواق والباصات فردوا عليها بسياسه الصك والطك والجثث العائمه ,انتهاء بحرب البصره وبغداد ومعارك الرمادي والصحوة التي قمعت الفرقين ليخرجوا اليوم نواب واعضاء برلمان ملوثه ايديهم بدماء شيعه وسنه ومسيحين وصابئه وتاريخ يندى له الجبين , والاخ اليوم عضو برلمان وله حصانه

الطوائف في العراق ثلاث ولكن ليست كما علمان بول بريمر الامريكي سنه وشيعه واكراد ,لكن هم بالحقيقه همج ورعاع الحكومه وهمج ورعاع الأرهاب والشعب من عمال وموظفين وكسبه وفقراء وناس تحب بلدها وتريد ان تعيش بأمان وأطمئنان في الوسط

الطائفه الوسطيه التي يمعن كلا طرفي العمليه الاخرين ذبحا وبترا فيها , اكثر من 450 عالم عراقي قتل في 10 سنوات ,90 بالمئه من ضباط الجيش القديم وجميع العناصر النظيفه والوطنيه والكفؤة في الجيش والمخابرات والشرطه الجديده , لايوجد لدينا شهادات دكتوراه عمرها اكبر من سنه او أثنتين ولا توجد شهادات كبرى من دول كبرى , البلد الذي كان رائد في المجال النووي والبيئي والبكتريولوجي والالكتروني والبتروكيمياوي لايملك  اليوم اكثر من 2 بالمئه من عدد اكادمييه من حمله الشهادات العليا مقارنه بعام 1980 بدايه الحرب الايرانيه العراقيه,غير امراض واوبئه وسرطانات وغزو حشري واختلال التركيبه البيئه للعراق والتلوث الاشعاعي

البلد الذي كان صاحب ثالث أقوى جيش في العالم حدوه مخترقه من قبل الكويت التي هي دوله مساحتها اصغر منه ثلاث ارباع محافظاته ,بلد كان مصدر للكهرباء لايوجد فيه كهرباء ,وكل هطا وغيره بأسم المحاصصه ومنجزات الحكومه التي نسمع كل يوم فضيحه مدويه لها في هروب المسؤولين خارج البلد من المحاسبه ,البلد الذي كان محط انظار العالم بفكره وثقافته ومهرجانته صار منبع لجرائم ارهابيه تثير الغثيان يقترفها ناس متعلمه , وكله بأسم  الشراكه والمصالحه والتوافق وباقي مصطلحات رعاه الارهاب بأسم المقاومه وهم يستخدمون دماء الشعب ورقه للوي ايدي الشركاء من اللصوص الذين لاتورعون عن جلب رعاع وهمج ومسلحين ليضربوا متظاهرين عزل وتسقط ناشطتان عراقيتان بطعنات سكاكين اهل الغيره من عشائر العراق ,فلا نامت اعين الجبناء

 

اليوم برلماني الفريق الاحمر ضرب برلماني الفريق الاخضر وتشابكوا بالعصي في البرلمان ربما بصقوا وتنابزوا في الالقاب ,يا مرحى بعصر البلطجه البرلمانيه , يامرحى بسياسي الانترنيت وهم يرسلون لبعضهم رسائل احبك واكرهك عبر الاثير ,بلطجه طرد الوفود الدوليه وقتل اللاجئين الدوليين وترويع الاعلام والشعب بالارهاب والفوضى ,بلطجه المليشيات واستعراضاتها للعضلات ونوابها من خريجي سجون الامريكان وصدام ,فمرحى لنا برموزنا الاجراميه

 

بلطجه الطوائف والاحزاب من اجل مكاسب اكبر من خلال العمل مع أو ضد الحكومه والناس تهلل كالقطعان من هتف بأسم علي من هتف بأسم عمر ,لو تتناقش معهم ستصل معهم الى عهد محمد وعلي ومعاويه وليحترق اهل القرن الواحد وعشرين وليحترق الناس والنفط والتعليم , وسؤالي لمهللي الطوائف من عرب واكراد وشيعه وسنه ,ماالذي حصلنا عليه ؟ هل الكردي سعيد في حياته ؟ هل يحقق اليوم احلامه ؟ هل مستوى معيشته اعلى ؟ والشيعي مانوع المكاسب التي حصل عليها ؟ لا أعرف هل التعيين في وظيفه حكوميه والعمل كسائق تكسي والذهاب لكل زياره ومشاهده قناه الانوار الكويتيه هو اعلى درجات حلمه , هل هذا مامات من اجل الصدر الاول اخته ؟ وتغرب لاجله الوائلي ؟ هل لهذا تأسس حزب الدعوه ؟ هل احفاد ثوره العشرين يرفعون رؤس جدودهم وهم يكيلون عكال الضرب على جسد صحفي , اهكذا يوصي الله بعبيده العلماء ؟ والسنه ؟ الى متى نظل ندفع فواتير قطاع الطرق من صحوات الليل وحراميه النهار ؟ كم شخص لازم يموت لكي يصل الشيخ فلان للبرلمان ؟ كم سني سيغتصبون في معتقل الشرف حتى يجلس وكيل فلانه والرفيق ابو قلم وبدله على كرسي البرلمان ؟

 

انتم كلكم ضمن طائفتي الحكومه واعدائها والتي لاتهتم بنا  ..انتم طائفه الكره لنا لاننا مثقفون ومتعلمون وشرفاء ونريد ان نبني وطننا ولنا غيره وعرف وعشيره واصول وجذور لاتملكوها …نحن طائفه العراق وكلاكما طائفه الكره والرذيله  الحاقده ,لنحترق فنحن نواصب روافض صفويه بعثيه حواسم حراميه لو اردتم ,نحن نذبح لو  قلنا الحق وقلنا كفى سفاله وبطاله وغباوه ,دعوا المثقفين وامفكرين يحكمون البلد وانتم اعفونا من رأئكم لا اصاب لكم الله قول

 

ماتغير علينا اليوم من زمان ,صدام كان يلم معارضيه في سجون واعدامت واليوم السجون اكثر من الفنادق ويصفها الوزير بخمس نجوم وكأن الاغتصاب والترويع وتمزيق البشره خدمات فندقيه , النفط كان بيد البعث واليوم وزاره النفط ملك صرف للكبار فقط , كنا نموت في حروب خارجيه وصرنا نموت في حروب داخليه , كان الدين مضيق عليه واليوم الناس ضاقت منه , الفقر والتخلف في نمو مستمر وزحف الرعاع على المدنيه في تطور , كانوا يهتفون الى الامام ياقائد الثوره واليوم يقولون الى الامام ياقائد الدوله,و الشيوعين والاصلاحين والتقدميين والمفكريين والاعلاميين والشرفاء   كانوا ضيوف السجون في كلا العصريين

 

الشوارع يملئها الرعاع والدوله يديرها بلطجيه , وتريدونا ان نسكت ,ان نبرر لمتطرفيكم قتل الخا لأخيه و ذبح الابرياء , كلا ,قرفتونا ومللتونا منكم ومن فكركم ونقول لكم نحن لن نقف وسنبقى نهتف لحين صعود نماذج نظيفه للحكم ممن لايحاصصون ولايقسمون , وسنبقى ضد الهيمنه الخارجيه من الجميع ,وسنبقى ضد الحراميه , ونحن قله وضعفاء ولانملك حيله ولكن الله مع العبد الضعيف وطريق الحق موحش لقله سالكه  ونحن باقون وانتم ستمضون    لان التاريخ يشير دوما بزوال البلطجيه وعصاباتهم والتاريخ لايكذب ابدا