يا ريت محدش يقولي الدين الاسلامي ينفع يكون دستور لمصر و محدش يقولي الدين المسيحي

يكون شريعة للمسيحيين داخل الدستور!!!!!!!!!!!!! من انتم ان الاديان يا سادة تفرق بين البشر بطبيعة هدفها ان تفرق بين الصالح و الطالح ان تفرق بين الشرير و الخير و لكن الجغرافيا هي التي تجمع البشر بطبيعة تكونها، فنحن نتشارك ارض واحدة دون اختيار و لكن بعقولنا نتشارك افكار كثيرة و الدستور هو عقد توافقي لمجموعة من البشر ذات المصلحة الواحدة في المكان الواحد ذو الاستخدام الواحد و هو ارض مصر و حدود مصر و مصلحة الوطن فعندما نتكلم عن دستور للبلاد نحن نتكلم عن ما يجمعنا و ليس ما يفرقنا فالاديان تفرق و الجغرافيا تجمع، فاليكن الدستور المصري الجديد دستور جغرافي مثل اي دستور حضاري يجمع ولا يفرق

جوزيف نسيم

القاهرة المحروسة في 9 مايو 2011