شايل طفاية ؟ عندك مثلث ؟ لابس حزام آمان ؟ عندك عدة أسعافات أولية ؟

أسئلة لربما تأتيك يوما ً في شوارع بغداد باي لحظة ، وبأي مفرق .. فالمرور موجود في كل مكان لا مفر

من الجميل أن تهتم مديرية المرور العامة بهذأ الشأن من باب ( السلامة اولا ً ) ولكن هل هذه حقيقة أم وهم ؟

نعم ، انها حقيقة .. بدأت مديرية المرور العامة بتطبيق ذلك على كافة سائقي المركبات في بغداد وبتشديد عالي المستوى ، ولكن كالعادة عادت ريمة القديمة لعادتها القديمة

بدأت قصة الطفاية والمثلث عندما دخل تاجر كبير إلى مديرية المرور العامة وبالأتفاق جرت صفقة بجلب هذا التاجر للطفايات والمثلثات مقابل نسبة محددة ، من باب – التجارة شطارة – وتم إصدار قرار بان يكون هنالك لكل مركبة طفاية ومثلث يشتريها السائق مجبورا ً بأسعار أضعاف سعرها الحقيقي

نرى أن أغلب المركبات وخصوصا ً ( التكسي ) منها أنه تفقد أبسط أوليات السلامة مثل السايبة والبيجو وما لف لفها ولكن ما لفت نظري اليوم شيء جميل جدا ً وخارج التقليد

قام شرطي مرور بإيقاف سيارة آجرة وقال له : لابس أحزام ؟

السائق : نعم

شايل طفاية ؟

السائق : نعم

عندك مثلث ؟

السائق : نعم

بعد محاولات يائسة من قبل شرطي المرور لكتابة غرامة للسائق كون العادة أصبحت أن يرجع شرطي المرور بدون ورقة فارغة للغرامات ، عليه أكمال دفتر غرامات كامل في اليوم ، والشاطر يجيب نقش  ، ساله شرطي المرور سؤال أخير وقال له

حافظ النشيد الوطني ؟ ههههههههههههههههههههههه

عوافي ، شيل مثلث وطفاية واحفظ النشيد الوطني

حمزوز