آرابيكاست شبكة شباب الشرق الأوسط هي خدمة جديدة يطلقها موقع شباب الشرق الأوسط العربي، وفيها نحتذي وسائلًا أخرى إبداعية لنشر أفكارنا عن طريق الپودكاست، أو الآرابيكاست، أو إذاعة الملفات الصوتية.

تنطلق خدمة الآرابيكاست الجديدة تزامنًا مع الاحتفال بمرور عام بالتمام والكمال على انطلاق موقع شباب الشرق الأوسط العربي

سوف تحتوي الآرابيكاست إما على آراء مسموعة، أو نقاشات رأي، أو حوارات مع مدونين ونشطاء، وسوف يتمكّن قرائنا الأعزاء من الاستماع إليها على الموقع، أو تحميلها والاستماع إليها عبر مشغلات الإم.بي.ثري الخاصة بهم.

مقدمة حلقات الآرابيكاست هي نتاج إبداع خاص، تملكه مؤسسة شباب الشرق الأوسط. والموسيقى المستخدمة في المقدمة هي مطلع العبارة الثانية للسيمفونية التاسعة لبيتهوڤن. وقد استخدمناها وفقًا لقانون الملكية الفكرية الدولي.

موقع شباب الشرق الأوسط الإنجليزي كان له السبق منذ ثلاثة أعوام بالتمام والكمال في استهلال هذه الخدمة. وتستطيعون الإطلاع على پودكاست الموقع الإنجليزي هنا.

الجدير بالذكر أن الموقع الإنجليزي قد بدأ في إذاعة الپودكاست في ديسمپر 2006. وها هو الموقع العربي يستهل نشر الآرابيكاست في ديسمپر 2009.

إن كانت هنالك مواقع إنجليزية كثيرة تقدم هذه الخدمة، فإن موقع شباب الشرق الأوسط العربي يفتخر كونه من أوائل المواقع العربية إتاحةً لهذه الوسيلة في عرض الفكر عن طريق الصوت، وهي قد تكون أكثر ألفة بالنسبة للمستمع، لأن مستوى التواصل يرتقي فيها بين المرسِل والمستقبـِل، لأنها تعتمد على الفكرة بالإضافة إلى الصوت، وهذا ما يزيد عن المقالات التقليدية.

الحلقة الأولى من آرابيكاست شبكة شباب الشرق الأوسط هي بعنوان المؤسسة العسكرية وقتل الفرد، وفيها أتحدث عن المؤسسات العسكرية في الشرق الأوسط وحول العالم، وقانون التجنيد الإلزامي في ضوء الحريات الفردية، والمجموعة النشطة “لا للتجنيد الإجباري” على موقع فيسبوك.

من جانب آخر، سوف نفتتح قريبًا قناة خاصة بنا على آي.تونز™، حتى نتيح الفرصة للزوار بتحميل الملفات مباشرةً على آي.پود™ أو آي.فون™.

أتمنى أن يشاركنا كل زائر، قارئ، أو عضو مهتم بالفكرة، إن كان لديك نقد، آراء، مقترحات، أو تعقيبات على مشروع الآرابيكاست الجديد، نحب أن نسمعه حنى نطور من الخدمة وفقًا لما يناسب مستمعيها الذين يثقون في جودة شباب الشرق الأوسط. أو إذا كان لديكم ما تودون طرحه للمناقشة عبر آرابيكاست شبكة شباب الشرق الأوسط. تفضلوا بمراسلتنا هنا.