(1)

سارع الإخوان و الحزب الوطنى بمباركة الترقيعات الدستوريه ودعوة الشعب المصرى لغلق آخر طريق يمكن أن يجعلنا نغنى مع فيروز ” ايه فى أمل ” و بالطبع هذه المباركه مفهومه وبديهيه منذ تقسيم أعضاء اللجنه بين الإسلاميين والموالين للحزب الوطنى والواضح الآن أن المجلس العسكرى والإخوان المسلمون و الحزب الوطنى سيصوتون بنعم بينما ستصوت باقى الجماعه الوطنيه بلا وبهذا يخرج الإستفتاء على التعديلات من الدائره الضيقه إلى الدائره الأوسع فالذى سيحدث يوم السبت 19 مارس هو إختبار قوه غير متكافئ بين الفريقين

إذا نجحت ” نعم ” فلا تطلق لخيالك العنان ليصور لك أن البرادعى أو عمرو موسى أو أيمن نور سيفوز أياً منهم برئاسة الجمهوريه لأن القوى المؤيده لهم والتى تدعمهم جميعاً برغم إختلاف توجهاتهم ستتبعهم فى التصويت برفض الترقيعات وبالتالى إنتظروا الفارس الرابح برئاسة الجمهوريه من الفريق الفائز وهو المجلس العسكرى والإخوان والحزب الوطنى

إذا نجحت ” لا ” فإعلم من الآن أن فرصة البرادعى أوعمرو موسى أو أيمن نور قويه فى مواجهة أى منافس قادم من الفريق الآخر

(2)

العقليه العربيه إذدواجيه فى المعايير فيوجهون اللوم  لأمريكا على أنها لا تتدخل عسكرياً فى الصراع الليبى على الرغم من أنها عندما تدخلت عسكرياً فى العراق بحجة تخليص الشعب العراقى من صدام اعتبروها قوى احتلال غاشمه ولا تخدع نفسك بأن أى دوله لو تدخلت عسكرياً فى ليبيا لصالح الثوار لن تأخذ الثمن مضاعفاً من البترول الليبى حتى خطوة الحظر الجوى قال عنها وزير الدفاع الأمريكى أنها ستكلفهم مليارات من الميزانيه الأمريكيه ولن يكون لها جدوى إلا بتدخل عسكرى وضرب المطارات الليبيه

والجامعه العربيه أعطت تفويضاً لمجلس الأمن فى هذا الشأن – مع تحفظ سوريا والجزائر لأنهم يقاتلون بجانب القذافى – و هو تفويض لا قيمه له لأنهم إنتظروا حتى إنتهاء مجلس الأمن من مناقشة مسألة الحظر الجوى والذى رفضته روسيا والصين

السؤال الأهم للشعوب العربيه : لقد رفضتم تدخل أمريكا والغرب فى دولكم بحجة أنهم طامعين فى كنزكم البترولى فهل يتقدم أحدكم لإنقاذ الشعب الليبى ؟؟ لا أعتقد

(3)

- حتى الآن لم أجد بين كل قوائم التحفظ على الأموال والحبس لرجال الأعمال اسماً عربياً كالوليد بن الطلال أو الخرافى أو إسماً أجنبياً وكأن كل النصابين والحراميه والمختلسين فى عهد مبارك مصريين 100%

- الشريف العفيف جودت الملط رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات حينما سألوه لماذا لم تستخدم حقك طوال 12 سنه فى عهد مبارك فى تقديم بلاغات الفساد إلى النيابه العامه ؟ فكان رده : هذه ثوره مضاده .. نشكره على الإجابه التى ليس لها علاقة بالسؤال

- بعدما علم الجميع أن كل الأوراق التى تسربت من أمن الدوله مفبركه لنشر شائعات بعينها .. أليس من حق المصريين أن يتم تحقيق عادل فى جريمة كنيسة القديسين أم أننا سلمنا كالعاده أنها مؤامره على وحدتنا الوطنيه ؟ حتى إن كانت مؤامره على الشعب الواحد الذى لا يعرف للطائفيه سبيلاً, أليس من العدل أن نعرف أصحاب المؤامره ويتم محاكمتهم على ضرب الوحده الوطنيه؟

- المظاهرات العماليه فى بلاد أخرى صنعت ثوره وفى بلادنا يسمونها مطالب فئويه أو ثوره مضاده

- الإجابه تونس وستبقى تونس لأنها تونس التى صنعت ثورتها الأولى من خلال نضال حزبى قاده الحبيب بورقيبه الذى كان مصلحاً إجتماعياً حقيقياً قبل أن يكون ثورياً أو رئيس دوله أو زعيم