انضم موقع “إسرائيليون من أجل فلسطين” “Israelis for Palestine” حديثًا لعائلة مواقع شباب الشّرق الأوسط، وهو الموقع الذي أطلقته رسميًا مؤسسة شباب الشّرق الأوسط أمس الأول، كمحاولة للاعتراف بموضوعيّة بما أفسده الماضي والحاضر من توترات بين البلدين والشّعبين ومحاولة إصلاحه عن طريق التحاور السّلميّ والتواصل البنّاء بين شباب البلدين على شبكة المعلومات الدوليّة.

لقد بدأنا العمل في هذا الموقع من بداية أكتوبر الماضي، لنطلقه هذا الأسبوع وسط حالة ترقّب لما قد تسفر عنه مثل هذه المحاولة للتعريف ببعض الإسرائيليين الذين يدعمون حق فلسطين في الوجود، مع العلم أن الموقع مازال في طور البداية، ومايزال هنالك الجديد في قادم الأيام.

هذا العنوان ليس وهمًا توهمّناه، وليس زيفًا إعلاميًا حكوميًا آخرًا، ولكنها الحقيقة، هنالك إسرائيليّون ويهود مدعمّين لفصل فلسطين تمامًا عن إسرائيل، بل ويدينون ما يرتكبه الجيش الإسرائيليّ في حق المدنيين الفلسطينيين. وإذ نعتقد أن تسليط الضوء على هذه المجموعات يكسبهم شرعيّة كبيرة، نأمل أن يتواصل من الجانبين من يتوق إلى التعايش السّلميّ. ولذا جاءت فكرة هذا الموقع ليكوّن أرضيّة مشتركة للتعاون والتحاور. الإسرائيليون يريدون العيش في سلام بجانب الفلسطينيين على هذه الأرض، ولذا قررنا تعريف الشّارع العربيّ والعالميّ بهذه المجموعات الإسرائيليّة واليهوديّة التي تعترف بحق الفلسطينيين في الحياة بسلام، ويحترمون مواثيق حقوق الإنسان، بغض النظر عن الدين، أو العنصر، أو الجنسيّة.

إسرائيليون من أجل فلسطين

إسرائيليون من أجل فلسطين

فكرة هذا الموقع جاءت عن طريق الناشطة والكاتبة الإسرائيلية إبڤا، وهي محررة على النسخة الإنجليزيّة من موقع شباب الشّرق الأوسط. أمّا محرري الموقع والعاملون عليه، فهم من الإسرائيليّون واليهود المؤمنين بعدالة القضيّة الفلسطينيّة. والآن الموقع يعمل فقط على تتبّع هؤلاء الناشطون وهذه المجموعات لتكوين أرضيّة مشتركة للعمل معها. أمّا العرب فهم جزء فاعل في هذا الموقع، من خلال الاشتراك عليه بالتعليق والنقاش المثمر على تدوينات الموقع، والپودكاست، وقريبًا الڤيديوهات.

شخصيًا، أعتقد أنّ هذا الموقع يقول كثير من عنوانه، فزره الآن! وتعرّف أكثر على هذا الآراء التي لن تسمعها في أيّ من زوايا الإعلام التقليديّ! آراء جديدة على جانبيّ الجدار العازل المشؤوم، ستساعد في هدمه يومًا ما بالطرق السّلمية كهذه. الموقع يتمتّع بسطح بينيّ جذاب، وشكل سلس، وخدمات تفاعليّة أنيقة تسهّل التعامل مع الموقع.

تابع أخبار وتحديثات الموقع الجديد على صفحته الخاصّة على تويتر.

إبڤا تقود عجلة الموقع الآن على قدمٍ وساق. لأيّ استفسارات، أسئلة، أو مقترحات، يرجى مراسلتها مباشرة على هذا الأنموذج.