أحب سكوتك فرجاءاً لا تتكلم

دعني أسمع صمتك و أتخيل كلماتك أشياءاً

دعني أحبك من دون أن أسمعك أولاً

في الماضي أحببت شخصاً لم أسمعه قط

كان لا يتكلم لم أسمع سوى تنهيداته وضحكاته و أستمتع حين أمرر يدي على فمه لأستشعر الهواء الخارج من فمه كان هواءاً دافئاً في معظم الأوقات

صمته كان يعذبني كثيراً كنت أتمنى لو أسمع أي شيء يخرج من فمه

حتى كلمة أحبك لم أسمعها منه

كنت أنتظر اليوم الذي يناديني فيه بإسمي ويخبرني كم يحبني

ولم يأتي ذلك اليوم ولن يأتي لأنه……….(تنهيدة)………………………(عيون تغلق)…………..

لأنه            لأن         أخرس

ولكني رضيت بالصمت و كنت أسمع أجمل الكلام من عيونه

كنت قد تعودت على صمته فأحببت الصمت وكرهت الكلام

صرت أغمض عيوني حين أكون معه و أمسك بيديه و أرى أجمل حياة

حياة أكثر واقعية من الحياة التي ترسمها الحروف

فرجاءاً كف عن الكلام الكثير ودعني أسمع الصمت القادم من فمك و أمرر يدي عليه أستشعر الهواء المار من خلاله علّه يكون دافئاً …..أيضاً