عشرون عاماً تجدد فيها مؤسسة تامر للتعليم المجتمعي حملة تشجيع عادة القراءة والكتابة في المجتمع الفلسطيني بالتعاون مع المؤسسات الأهلية والخاصة وبدعم أفراد المجتمع المحلي. يأتي هذا العمل الجماعي مساهمة من مؤسسة تامر في بناء حالة ثقافية تتضافر فيها الجهود من أجل أطفال أكثر إبداعاً وقدرة على القراءة والكتابة والتعبير.

من الجدير ذكره أن حملة العشرون عاماً انطلقت هذا العام تحت شعار القدس في ألف حكاية وحكاية؛ حيث تستمر فعاليات الحملة طوال العام تختتمها مؤسسة تامر بحملة أنا تبرعت بكتاب وحكاية.

وتسعى مؤسسة تامر من خلال الحملة لدعم وإنشاء أنوية مكتبات جديدة في مناطق مهمشة من خلال الكتب التي سيتبرع بها أفراد المجتمع. بالإضافة لتجميع حكاياتهم عن القدس تأكيداً منها على بقاء مدينة القدس في أذهان الجميع؛ ولحصد التاريخ الشفوي لهذه المدينة المقدسة استكمالا لتاج القدس كعاصمة للثقافة العربية لعام 2009.

وتأمل مؤسسة تامر من خلال حملتها المساهمة في تشجيع عادة القراءة للارتقاء بثقافة القراء من خلال تبرع أفراد المجتمع بكتاب أو حكاية عن القدس للفرق التطوعية التي ستنفذ الحملة يوم الأحد الموافق 15/11/2009.