بيني وبينك بروج
بيني وبينك رجال بربع دماغ و أفكار ملتوية
بين شفتينا طريق طويل بيني وبين بشرتك حجارة و جلادين
بيننا يقبع أل لا منطق وأل لا حب
كيف لحبنا الشبه مختوم أن يستمر في بيئة لا تعرف الحب
أحبك لأنك مختلف عنهم جميعاً ولكن لم أستطع أن أتقرب منك أكثر من المسموح لم أعرف أن أغوص فيك أكثر من اللقاءات الشبه مصطنعة عندما تضع أجمل عطورك و ترتدي أجمل ما لديك من أحذية وساعات و أرتدي أنا أجمل الألوان و أترك بيني وبين رقبتي شبراً حتى تتمعن أنت في جمال رقبتي و تتخيل ما يقبع تحت ملابسي
أحببتك لكني لم أكن أعرفك كما يجب
لا أعرفك كفاية لم أراك في مختلف حالاتك
تحاول أن تأسرني بكلماتك وبسحر مظهرك أما ما يدور في بيتك أو على سريرك عندما تنام أو ماذا ترتدي عند النوم
أو على أي جانب تنام لا أعرف هذه التفاصيل الصغيرة عنك
عزيزي لا أقول بأن حبك لي لم يكن حقيقة بل أقول بأن هذا العالم المزري توجب علينا أن نعيش كما يرغب الآخرون وأن نكون تماماً كما يتوقع منا أن نكون
حبيبي نحن نعيش من أجل إرضاء الآخرين لا أنفسنا
ما علينا….

اسمع جيداً..
أنا أحببتك حباً ناقص لم أكن مكتفية أو سعيدة كما يجب
كنت أزيف الضحكات في أكثر الأوقات التي تجمعنا
كنت أتمنى لو أن تكون أكثر رومانسية لو أن يدك تتسرب من حيث لا أدري إلى عنقي لو أن قبلة شغوفة تتلمس خدي فجأة
للأسف حتى كلمة أحبك لم تكن تشعرني بشيء
وحتى حين كنت تقرب وجهك مني كنت أنفر منك عوضا عن مشاركتك اللحظة

اسمعني… استسلمت