إليك أيها المجنون بحبي الآن..

كنت أحبك من قبل أن تحبني

آهاتي تتقطر كل يوم على شرفة بيتك وأنت لا تراها سوى يوماً ممطر آخر

أعبر بابك كل صباح مع مظلتي بيدي أحمي ملابسي من دفق الأمطار  وأنت لا تراني سوى عابرة أخرى كأي أمرأة

وحتى عند موعد القهوة خاصتك تراني أرتشف قهوتي قبالة طاولتك وأن تراني ولست تراني

وعندما يأتي أصدقائي ونمشي سوية وألصق أنا بجسدي فيك وألوح بشالي مراراً عليك  وأنت تشعر به روحة واياباً وتشمه ممتصاً أجمل وأغلى عطوري  منتشياً بالشال لا بصاحبته

ليتك تختفي يوماً عن عيوني اكرهك أكرهك يالشدة غباءك وشدة التهائك بأشياءك عني, ليتني لا أراك و لا أسمعك ولا أرتشف القهوة معك

والآن ترديني! عفواً فقد كنت أحبك من قبل أن تحبني, ولم تك تحبني ولا حتى تراني. ضاعت فرصتك

مع كرهي

إيمان فضل