أيا امة غرقت….!…..

بلا مرسى…..

في بحر الدماء…..

القاتل و المقتول شهداء؟….
اصبحتم لعبة شطرنج…
في يد الاعداء…..
اين عز العروبة و الانتماء؟…
و دهاء العرب و الحكماء……
انتشرت الفتن و الوباء. …
والغراب محلق في السماء….
ينظر الى الاموات الاحياء…..
يضحك بفخر و ثناء ……
على جثت الاطفال الابرياء ….
و العجائز و النساء….
أيا امة غرقت …. !….
في بحر الدماء ……
حرفتم الدين حسب الاهواء…..
ومات ضمير الاشداء……
الات متحركة في الفناء…..
ظلام حالك في الاجواء……
اجساد متناثرة اشلاء…..
فقد الشرف و الوفاء….
عبدتم الكراسي و المال….
ستبقى وقود و حطب يوم المأل…
ان حياتكم احلام ……
لم تحكموا الزمان الان…..
لانكم محكومون سجناء….
في عقور دياركم بهناء…
ايا امة غرقت …!….
بلا مرسى….
في بحر الدماء……
تركتم العلم و الاقلام ….
وجلستم عبيدا تحت الاقدام …..
جعلتم نسائكم سبايا …..
و هتكت الاعراض ..
في وضح النهار…..
هل عرفتم سر التطرف و الانتحار …
فهناك من لا يتحمل هذا العار….
دماء و رصاص و دمار …..
فلا تلبس الاسلام ….
ماليس فيه من ذل و هوان ….
لن اقبل منكم العزاء ….
لانكم سبب البلاء ….
أيا امة غرقت ….!…
في بحر الدماء ….
بلا مرسى سلام او ميناء ….
————————

توقيع التولاوي لكبيرة