أيها الجاني 
امهل شهقة العمر ….
حتى تنضج مشكاتي
لا تأسر روح الضياء
و تكسر الواح الحنين
والدم يجري في ثنايا ذكرياتي 
يجاري عبثا الرياح التائهة 
لكن كبرياء الحلمات تراوغ الفتنة
توقظ أسرار المساء 
تطلق سراح الغيم
حين تجلو ضحكة الليل
عن أحداقٍ ما تعلمت غير البكاء
كأن العشق لعبة اشباح
كأن القلب قطعة جمر
احرقت بوصلة مرساتي
ايها الجاني
المتخفي خلف أسوار النبض
تشعل نار الجراح
تراوغ لعبة الموت
لتسقط الحلم …. الآتي
فوجه الزمان يملأه الجفاء
أيها الجاني
لا تلبس فتنة الصبايا
تلك مواكب حزن اشتعلت 
تغلغلت في أحشاء مرآتي 
ما سر الخطايا 
تؤرقني
تمشي الهوينى 
تستحم بدفين الأسرار
تتخثر الليالي
تعصف بي اجنحة الاوهام… الشاردة
على جناح زورق
معلنة ميلاد مأساتي