صورة صفحة ‏‎Layla Layali‎‏ الشخصية
تتساقط الذكرى تلو الذكرى
تنتحر الطيور تحت سيقان الاشجار 
تندب الاغصان حظها الفاجع …
ترفع الاوراق دعواتها الا السماء ترجو الغفران 
تنبهر ساحرة العشق ….ترمي عصاها للاستسلام 
يقبل النسيم حمرة شفاي …يرجوها الاعتذار 
مما كان في لا مكان ولا زمان ….
تتسلل من بين اضلعي نفحات عطر … 
تلوم بصوت مكلوم …
تشجب .. .ولم يعد فواحها ينضب
تترامى جنبات الغدير …و هلوسات ترانيم…
واستغراب ارقى عبارات الود
واحضان احلام عصرت الشهد ….
تكفنني فراشات …يضمني قبر المرارات
تتوقف عقارب الساعة .. ياتيني حامل شارات انكساراتي
يشدني …بضمني اليه بقوة …يطبع على اللجين خاتم التملك
اوقع وثيقة قساوة لحظ …اتبع طرقات المغيب …
اعيش لحظات لا رجوع ….تستعيد شموع الوهم حمرتها
تزاوج الشفق الغسق …تقام لنهايتي مواسم …
عبرة لكل من هو للوهم راسم