أحبك
وأعلن انتمائي
إلى الحجارة
………..
أحبك
وأعيد قراءة الدم
والمرارة
………..
أحبك
ولا أفكر 
حين أنتحر من شرفة الخسارة


-”محمد بوكسير”