تعرّض كريم عامر، أو عبد الكريم نبيل سليمان عامر، المدوّن المصري الذي قضى أربعة أعوام كاملة في سجن برج العرب فقط لمجرد كتاباته، للضرب من قِبل ضابط في مباحث أمن الدولة، هذا بالإضافة لاحتجازه بشكل غير شرعي لمدة أسبوع بعد التاريخ الرسمي للإفراج عنه.

ذكرت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان في موقعها على الإنترنت، منقول بتصرّف:

“تعرّض المدون المصري كريم عامر للضرب على يد أحد ضباط جهاز أمن الدولة في المقر المعروف بالفراعنة في مدينة الأسكندرية، فضلًا عن احتجازه بشكل غير قانوني  لمدة خمسة أيام، حيث  كان من المفترض أن يُفرج عنه يوم 5 نوڤمبر/تشرين الثاني 2010، بعد قضائه فترة العقوبة التي قضت بها محكمة الجُنح بالأسكندرية وهي أربعة سنوات كاملة.

“وكان كريم عامر قد خرج بالفعل من سجن برج العرب بصحراء الأسكندرية في يوم السبت 6 نوڤمبر/تشرين الثاني الحالي، وتم بالفعل البدء والانتهاء من إجراءات إطلاق سراحه، إلا ان بعض ضباط مباحث أمن الدولة احتجزوه في المقر الرئيسي لمباحث أمن الدولة في الأسكندرية، حيث تعرّض أول أمس، الثلاثاء 9 نوڤمبر/تشرين الثاني، للضرب على يد ضابط صغير، بل وصدر أمر باستمرار احتجازه، ضربًا بالقانون عرض الحائط.”

دعمّت منظمة شباب الشرق الأوسط كريم عامر منذ تاريخ اعتقاله الأول عن طريق إطلاق مبادرة حملة أفرجوا عن كريم عامر! وعلى مدار أربعة أعوام، لم نكلّ في المطالبة بالإفراج عن كريم، باستخدام كافة وسائل التعبير، سواء في الشارع أو عبر الإنترنت.

وقّع على هذه العريضة الآن تضامنًا مع كريم عامر على الموقع الرسمي لمراسلين بلا حدود!

جدير بالذكر، أن الموقع الرسمي للحملة نشر تنويهًا عن هذه الأحداث بالإنكليزية، أقرأه هنا!

ساهم بنشر الخبر، لخلق ضغط عالمي مشترك، قد يسفر بالإفراج عن كريم عامر أخيرًا!

يمكنك مراسلة المسؤولين الحكوميين المصريين للتعبير عن استيائك من عدم إطلاق كريم عامر حتى الآن، أو مراسلة القنصليات والسفارات المصرية التابعة لبلدك. اضغط هنا لمطالعة قائمة بعناوين مراسلات المسؤولين الحكوميين المصريين، وهذه قائمة أخرى بعناوين ببعض السفارات والقنصليات المصرية الموجودة حول العالم.

تتبّع حملة أفرجوا عن كريم عامر! على تويتر من هنا! وعلى موقع فيسبوك من هنا!

شارك بأي شيء للمساعدة في الإفراج عن كريم عامر في ميعاده!

نطالب بسرعة الإفراج عن كريم عامر فورًا! أفرجوا عن كريم عامر الآن!

وسوف نوافيكم بكافة الأخبار الجديدة أولًا بأول، على أمل الإفراج عن كريم قريبًا!

الحرية لكريم عامر!