تعلم اللغة عبر الانترنت هو احد ابرز الثمار التي نجنيها اليوم من الحضارة والتقنيات الحديثة، تعلم اللغات يتيح لنا فوائد كثيرة اقتصادية من خلال فرص العمل المباشرة باللغات كالترجمة والمراسلات او فوائد بالتواصل والاطلاع على الثقافات وانماط التفكير الجديدة وكما تقول احدى الدراسات.

مسيرتي في تعلم اللغات عبر الانترنت والحاسوب عموماً بدأت باللغة التركية وتحديداً مع البرنامج المعروف Rosetta stone اي حجر رشيد وهو يصلنا للعراق بشكل مجاني مسروق بينما هو متوفر باسعار غالية على الانترنت. الان هو موجود ضمن موقع Livemocha.com اكملت التعلم به ببضعة اشهر لكنني لم استطع التحدث وكان ذلك في عام 2008 تركت الامر بعده لمدة سنة وقررت الرجوع بوسائل جديدة فتعلمت التركية بـ 6 اشهر اتكلمها بشكل جيد واقرأ واكتب واترجم. بعدها وعبر نفس الوسيلة تعلمت الفارسية في 2010، وفي 2012 بدأت بتعلم الكردية مع نفس الاشكالية في القصور بالقدرة على التحدث حتى عدت مرة ثانية في 2014. ومن ثم الاسبانية بوقت قياسي فبدأت الكلام خلال اسابيع ثم طورت نفسي بالكلام ونواحي اخرى خلال 6 اشهر بدءا من نيسان 2015 حتى نهاية العام. اما الانجليزية فكانت في 2005-2006 وكانت بين الانترنت وبين وسائل اخرى ساذكرها ايضاً.

تعلم الاحرف

للاسف لم امر بتجربة صعبة لتعلم الاحرف فكل اللغات التي تعلمتها كنت اعرف حروفها سوى بضعة احرف في التركية. لكنني حاولت ان اتعلم الارامية والعبرية في مناسبات منفصلة واستطعت تعلم ابجدية الثانية بعد ان اهملت الاولى. التعلم احتاج مني ورقة وقلماً أو كيبورد عبري، فقط الممارسة هي السر. الممارسة المستمرة ومحاولة كتابة المزيد. قد انسى تلك الابجدية ثانية اذا ما انقطعت عن محاولة تحسينها. تمريني كان ان افتح موقعا بالعبرية واحاول قراءة ما فيه باستمرار وفي نفس الوقت اقوم بكتابة الكثير من الكلمات. احيانا اقوم بكتابة العربية باحرف عبرية. تعلم الاحرف لوحده لابد ان يُتبع بشكل مباشر ومتصل بالبدء باحدى وسائل تعلم اللغة والا فلا يكون مفيداً على اي صعيد. يجب ان لا تستمر طويلاً هذه المرحلة ويجب ان تتبع بالبدء المباشر بتعلم اللغة وهو الهدف من تعلم الاحرف.

دولینجو Doulingo

دوولينجو تطبيق موجود في الاندرويد والابل وفي موقع خاص به، انصح به كأول وسيلة للتعلم عبر الانترنت، ليس تفاعلياً مع الاشخاص لكنه يضمن حداً ادنى من نطق الجمل اذا ما قام الشخص بالنطق اثناء التعلم. كما يضمن مستوى جيد بالقراءة والكتابة والرائع فيه انه يركز على القواعد بقدر ما يركز على تطوير المهارة. ارى فيه بديلاً لكتب القواعد المملة.

Rosetta stone و Livemocha.com

Rosetta Stone

Livemocha: Free Online Language Learning

تعتمد هاتان الطريقتان على نفس المبدأ وهو التعليم الصوري من جهة اي كتابة الكلمة مع صورة ونطق ومن ثم تمارين لتسجيل الصوت والكتابة بتأليف الجمل والقراءة. غير ان الفرق ان روزيتا ستون هو برنامج يتم تنصيبه على الحاسوب ويعمل دون انترنت ولا يكون تفاعلياً بينما لايفموكا موقع تفاعلي يمكن التواصل مع الاشخاص به وسماع تصحيحهم وملاحظاتهم..الخ.

  • شخصياً افضل لايفموكا فمن خلاله كونت الكثير من الصداقات مع ايرانيين ما زلت اتواصل معهم واعتز بصداقتهم واتكلم معهم بالفارسية بالدردشة الكتابية واحياناً بالصوتية. انصح اي شخص يود تعلم لغة ان يبدأ بهذا الاسلوب اكثر من الوسيلة السابقة بسبب التفاعلية لهذا الاسلوب.
  • كتب تعليم القواعد

كتب تعليم القواعد هي بديل قديم يستخدم في اللغات التي لن تجد الاساليب الحديثة لتعلمها مثل الكردية او اي لغة محلية اخرى. من المهم جداً في اول مرحلة بعد اكمال تعلم الاحرف الشروع بشكل متزامن بكتابة اليوميات مع تعليم القواعد. سواء بالكتاب او بالوسائل الحديثة. المذكورة انفاً.

Pimsluer

الدكتور بول بيمسلر (Paul Pimsleur) هو اخصائي اللغات الرومانية في جامعة كولومبيا نذر حياته لايجاد طريقة مثالية لتعلم اللغات وخرج بعد سنوات من الدراسة والبحث المختبري والتجارب بطريقته المثالية لتعلم اللغات بدافع الكلام مع تعلم القواعد ايضاً. تُباع سلاسل بيمزلر للغات كثيرة في موقعه او في امزون. يضمن لك بيمزلر ان تخرج من الكورس اللغوي وانت تستطيع ان تتكلم بشكل مذهل ودون اخطاء اذا ما طبقت طريقته في ترديد العبارات بصوت عالي وبتركيز، كل درس نصف ساعة وكل وحدة تتضمن 30 درس، للاسبانية التي اكملت 4 من وحداتها هناك 5 وحدات. للفارسية والتركية هناك وحدتان، اذكر انني احياناً بينما اقوم بترديد الدرس وانا بين الناس اخطئ فأجيب باللغة التي استمع لها. بيمزلر لن يضيع وقتك يمكنك ان تستمع له في الطريق عندما تمشي او تركب السيارة كما كنت افعل في التركية والفارسية او عندما تقود او عندما تقوم بأي عمل على هامش اليوم مما لا تستطيع فيه ان تفعل شيئاً آخر.

ملاحظة هامة: بيمزلر سيضع فيك اساساً راسخاً للكلام بطريقة صحيحة، لا تحاول الاعتماد على وسائل اخرى معه، اكمله ثم ابدأ بأي وسيلة اخرى معه. محاولة كتابة المزيد من الجمل باجتهاداتك الخاصة او نطق الجمل باجتهاداتك سيضع فيك اخطاءا لا يمكن محوها. بينما البدء ببمزلر لوحده واكماله سيضع فيك اساساً صحيحاً للكلام. انا مثلاً ضعيف في الفارسية بعد اهمالها لفترات طويلة لكنني ان تكلمت سأقول اشياءا تبدو صحيحة وان كانت قليلة ومتقطعة وخجولة. والفضل لبيمزلر.

كتابة اليوميات والتصحيح

كتابة اليوميات هو أمر انصح به من اليوم الاول. اجلس واكتب ما فعلت خلال اليوم، اعط صفات للمكان الذي انت فيه او الذي ذهبت اليه استعن بالقاموس او المترجم الالي لكن اصنع الجمل بنفسك لا تأخذها منه. خذ الكلمات من المترجم فقط. اكتب بشكل يومي واستعن بشخص يصحح لك. كان لي اصدقاء اعزاء في الفارسية والتركية والكردية ساعدوني في ذلك ولهم الفضل في وقوفي بتلك اللغات. المرحلة هذه يجب ان لا تنتهي بنظري حتى بعد الوصول الى مرحلة اتقان التعليم. قد يحل محلها الدردشة الكتابية تدريجياً او الكتابة الدراسية العلمية اذا ما كنت طالباً وبذلك هي تبقى اساسية.

الدردشة الكتابية

أذكر اول مرة تكلمت فيها باللغة التركية عبر الدردشة، فتحت موقعاً للدردشة وبدأت بفتح نوافذ مع اشخاص عشوائيين والكلام معهم، بخلاف ما تعلمته في روزيتا ستون دون اي ممارسة وجدت بعض الكلمات التي لم تكن تُذكر في التعليمي، أيضاً كان هناك اساليب كثيرة يستخدمونها في الكلام لم اجدها في التعليمي، هنا لجأت للقاموس وكان الاشخاص الذين يتكلمون معي يتركونني بعدما يجدون ان الكلام معي غير مفيد وانني لا اجيد التكلم.

لم استطع العودة للدردشة بقوة الا بعد 3 أشهر من كتابة اليوميات والتصحيح.

الكلام الاول كان مع صديق تعرفت عليه في منتدى لتعلم اللغة العربية للاتراك وهو الذي اضطررت للتسجيل به لأنه في 2008 لم يكن هناك الكثير من وسائل تعلم اللغة التركية للعرب، ويمكنك القيام بالامر نفسه لباقي اللغات فحتماً الاخرون هم اكثر اجتهادا في تعلم لغة العرب من اجتهاد العرب في تعلم لغاتهم. الدردشة كانت صعبة في البداية كان الكلام يمر دون ان افهمه وابقى طيلة الفترة متنقلاً كالمجنون بين مترجم جوجل والدردشة حتى بدأت بعض الاستقلالية تتكون لدي بحيث امتلك الثقة الكاملة لكتابة الجملة دون مراجعة المترجم الالي. واصبحت افهم كل شئ مما يقولونه الا الكلمات الجديدة والصعبة عند النقاش بمواضيع معينة. تكلمت مع كثيرين وصار لدي اصدقاء اعتز بهم.

الدردشة الصوتية

المرة الاولى التي تكلمت فيها بالدردشة الصوتية كانت تشبه المرة الاولى التي تكلمت فيها بالدردشة بعد الكتابة، تكلمت بالدردشة الصوتية بعد اشهر من الدردشة الكتابية غير ان هذه المرة سرعان ما استطعت السيطرة على كل شئ في حوارين، مهارة الكتابة تعزز مهارة الكلام. لا يمكنك ان تبدأ بالدردشة الصوتية دون ان تكون قوياً بالكتابة عموماً ويمكنك ان تتكلم مباشرة اذا كنت جيداً في الكتابة.

اذكر اول لقاء جمعني باشخاص يتكلمون الانجليزية وكان بعد سنوات من القراءة والترجمة والكتابة والدردشة الكتابية وقد فوجئوا بأنها المرة الاولى التي اتكلم فيها بالانجليزية. لم يكن كلامي ينقطع او يضعف. السبب هنا كان الجرأة وعدم الخجل من الاخطاء اللغوية ايضاً وهي صفة مهمة جداً في نطق اللغات. يمكنك ان تتعلم اللغة وان تترجم وان تفعل كل شئ لكن لا يمكنك ان تتكلم ما لم تتحلى ببعض الجرأة.

القراءة اليومية والترجمة

كنت اقرأ كتباً ومقالات بالانجليزية، اخباراً وقصصاً بالتركية، اشعاراً واخبار في الفارسية، اخبار في الكردية، شعر ومقالات في الاسبانية. ليس لكل اللغات نفس الرصيد المعرفي كالانجليزية والاسبانية، هناك لغات في العالم بالكاد تجد لها نصاً مكتوباً وهناك لغات تقتصر على الاخبار ولا توجد لها نتاجات جيدة. في كل الاحوال ولفترة من الفترات يجب ان لا تقل عن 3 اشهر يجب ان تقرأ بشكل يومي. ولتقرأ بشكل اجباري ومركز قم بالترجمة. ترجمت عشرات الاغاني الفارسية في كثير منها اخطاء لغوية لي احيانا هناك من يدقق واحيانا لا. بالتركية دقق لي الاصدقاء حتى وقت معين بعدها قالوا ان اخطائي ليست بالشئ الكبير لكنني بقيت على ذلك الحال لـ 6 اشهر في الترجمة والقراءة. وبعدها بقراءة الاخبار بشكل يومي وما زلت اتابع الاخبار التركية بين الحين والاخر.

الاغاني

الاغنية طبق من المفردات سهلة الحفظ وجميلة الحفظ لن تنساها لانك ستردد الاغنية وبالتأكيد ستستمع للاغاني التي تحب. الاغاني هي كل ما يفعله البعض لتعلم اللغات وهي من اكثر ما فعلت وافعل بالفارسية والكردية.

الافلام

اذكر للجميع ان تعلمي للانجليزية يرجع لفيلم سيد الخواتم الذي شاهدته لما يقرب الثلاثين مرة باجزاءه الثلاث حتى انني حفظته عن ظهر قلب. تجربة ثمينة ولا تنسى وتعزز كافة نواحي اللغة. ليس انا فحسب بل كثيرين مثلي يذكرون انهم تعلموا عن طريق الافلام.

الكلام المباشر

من افضل الطرق لتعلم النطق هي الكلام المباشر ويتطلب الكثير من الجرأة وعدم الخجل من ارتكاب الاخطاء، يجب ان تتكلم حتى لو كنت تعرف ان كلامك يتضمن الكثير من الاخطاء. الكلام لن يعزز الكتابة والقراءة هناك كثير من متعلمي اللغات بالكلام ممن لا يجيدون القراءة والكتابة بشكل جيد. هذه نقطة يجب الانتباه لها. الكتابة تحسن النطق لكن النطق لن يحسن الكتابة.

طريقي في كل لغة

التركية: روزيتا ستون << كتابة اليوميات >> الدردشة الكتابية >> الترجمة >> الدردشة الصوتية >> قراءة الاخبار (بعض المراحل متزامنة وقد استمعت لبيمزلر لاحقاً عندما امتلكته وكان له دور في تحسين الكلام غير انه لم يكن جزءاً من مسار التعلم).

الفارسية: لايف موكا >> الكتابة اليومية (بالتزامن مع دروس لايفموكا) >> الاغاني (مستمرة حتى الان) >> بيمزلر >> الدردشة (متزامنة منذ بداية الكتابة).

الانجليزية: التعليم المدرسي >> قراءة كتاب >> استماع لبرنامج اذاعي تعليمي يتحدث بالانجليزية بشكل كلي >>  قراءة مقالات >> ترجمة مقالات >> ترجمة كتاب >> مشاهدة الافلام التكرارية

الكردية: كتاب للقواعد >> قراءة كتب مترجمة انجليزي كردي >> الاغاني >> مسلسل 100 حلقة >> الكلام المباشر

الاسبانية: Doulingo >> Pimsleur (بالتزامن) >> الكلام المباشر (بالتزامن)