1

سألتني عنك زهرة الأقحوان….
دنوت منها بكل دهشة واستغراب..!!!
قلت لها بدون شعور..
ويحك ألم تلمحي الفرحة في عيني
والابتسامة الدائمة على شفتي
حتى قطرات الندى تروي عطشي ومبتغاي
ضحكت وقالت ..
هنيئا لك ياسيدة النساء.