بتاريخ 03 نونبر 2015، و بدعوة من رئيس رابطة قضاة المغرب العميد نورالدين الرياحي، تم عقد لقاء مع معالي وزير العدل بجمهورية مصر المستشار أحمد الزند على هامش زيارته للمملكة المغربية، و كان سيادته مرفوقا بمساعديه المستشار جورج وصفي من إدارة التعاون الدولي بوزارة العدل و المستشار شادي محمود موسى عضو بالمكتب الفني بنفس الوزارة، و حضر اللقاء من جانب رابطة قضاة المغرب إضافة إلى السيد الرئيس أعضاء المكتب التنفيذي للرابطة و رئيسة مكتب المرأة القاضية بها و منسقة جهة الدارالبيضاء، و خلال حفل العشاء، ناقش الطرفان عددا من النقط القانونية و المهنية ذات الاهتمام المشترك، و تباحثا سبل التعاون القضائي و تمتين العلاقات بين القضاة و تبادل الخبرات، و تم التشاور بخصوص تشكيل لجن لمتابعة الحوار من أجل عقد شراكة و اتفاقات ثنائية بين قضاة مصر و قضاة المغرب في إطار الاستفادة من تجربة الهيئتين و الاجتهاد القضائي و تنمية العمل الجمعوي و إنشاء شراكات جمعوية.
و إذ تشكر رابطة قضاة المغرب هذا الهرم القضائي المصري على تلبية الدعوة و إشادته بالمجهودات التي يقوم بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله في رعاية القضاء و ضمان استقلاله و إصلاح منظومته و بقضاة الرابطة و منهجية عملهم الميداني المتسم بالاتزان و الحكمة، تتعهد بتطوير العمل الجمعوي بين قضاة مصر و المملكة المغربية و تيسير سبل التعاون بينهما.
الكاتب العام لرابطة قضاة المغرب
عبدالهادي الأمين