انتظرني….
ساقدم عندك ..دون 
ذهب ولا وشاح
كمن ولدتها امها 
ذات صباح
وتغطت برداء أبيض وضاح
معطرة برائحة المسك 
والعنبر الفواح
محمولة على خشبة 
حدباء …
لا أسمع الصياح
إلامن تراتيل 
وأمداح الأفراح
هنا مكان ارتياح
لا أقل ياصاح ..
بل حبيب كالقمر
في السماء نوره لاح
عشق الروح فعل مباح
خمر يسقي الارواح
وظل تحته العرائس
تعفو عن أجسادهن 
تطلق قيود الأسر
وتعلن السراح

انتظرني…
اعلم انك بين الحوريات
هناك تنتظر …
قدوم أهل…؟
تركتهم ذات صباح
على البكاء والنواح

انتظرني…
يوما ماسأزف إليك
على هودج الفناء
عروسة بفستان الصفاء
نسكن في الفردوس 
و…نرتاح..
روح على روح…
ننشد القصائد الملاح
ننعم بحياة الصحاح
كؤوس وأواني وقداح
وعسل مصفى وتفاح
نحيي حفلات الفوز 
بالجنان والنجاح
حي على الفالاح 
حي على الصلاة
شكرا للرب على
هذه الحكمة والحياه
وعلى الغفران
بعد الذنب وقلة الحياء
والعصيان المستباح
انتظرني…
انتظرني…
سأقدم لامحالة..؟؟؟

*بقلم ذة الشاعرة فوزية أحمد الفيلالي
11غشت 2015