نظمت الزاوية المحمدية للذكر الرباني ومقام الصالحين ليلة صوفية ربانية نهديه لسائر أولياء الله الصالحين الآحياء منهم و الآموات كما في هده الليلة المباركة قراءة القرآن الكريم و إلقاءمجموعة من الأمداح النبوية من طرف المجموعة الخاصة من مريدي الزاوية المحمدية للذكر الرباني ومقام الصالحين الكائن مقرها بحي تافوغالت عين الركادة إقليم بركان،  كان ذلك ليلة يوم الخميس و الجمعة و السبت 2015  بمقر الزاوية.

ليلة صوفية ربانية بامتياز حج إليها حوالي 332 شخص من مختلف أنحاء البلاد، لبوا النداء رغم المشاغل والظروف لإحياء ذكر الله وسنة نبيه المصطفى صلى الله عليه وعلى آله وسلم.

 

كما تم في هذه الليلة المباركة من ذكر الله وتلاوة القرأن و المديح و السماع إلى ساعة متأخرة من الليلة المباركة الدعاء  لسائر أولياء الله الصالحين الأحياء منهم والأموات وقبال ختامها رفع شيخ الزاوية سيدي مولاي الشريف ممدوح الزلجامي حفظه الله وفقهاء الزاوية ومرتاديها الدعاء الى الله سبحانه وتعالى بأن يحفظ أمير المؤ منين صاحب الجلالة الملك محمد السادس بما حفظ به الذكر الحكيم , ويسدد خطاه , و تضرع إلى العلي القدير بأن يقر عين جلالته بولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن، ويشد أزر جلالته بشقيقه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، وبكافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة.