-   من أجل تفعيل مضامين الرسالة  التي وجهها جلالة الملك إلى المشاركين في المناظرة الوطنية للرياضة والتي جاء فيها:”هدفنا الأسمى من ذلك، إحياء الممارسة الرياضية في مدننا وقرانا وأحيائنا، خاصة الشعبية منها، باعتبارها المعين الذي لا ينضب للرياضيين والمنبت المعطاء لكبار أبطالنا ممن مارسوا هوايتهم الرياضية بالقدم الحافي وكان يكفيهم شرف حمل القميص الوطني ورفع راية المغرب خفاقة في الملتقيات القارية والدولية على نغمات النشيد الوطني“أتت فكرة إقامة نشاط رياضي ضخم نؤسس من خلاله لفعل رياضي قوي و وازن نرد به الاعتبار لمدينة سلا و ندخل به سجل الأرقام القياسية “غينيس” بتحطيم الرقم القياسي الذي هو بحوزة مصر الشقيقة وكذلك إعطاء الفرصة لشباب الغد و أطفال اليوم لكي يبدعوا وهو مطلب جموع المغاربة سواء كانوا أفرادا أو جمعيات للمجتمع المدني بما أن أطفال اليوم هم مسئولون في مغرب الغد وباعتبار مدينة سلا تضم ثاني أكبر تجمع سكني بالمغرب والتي تثوق إلى بناء مجتمع صالح لتحسين صورة المدينة وترسيخ قيم المواطنة و ثقافة الوعي بالثوابت الوطنية التي تضل رمزا لتوحد الدولة المغربية وامتدادها قوية ومتضامنة على مر العصور تحت لواء الدولة العلوية المجيدة.

لا يشك أحد في كون الرياضة رافعة أساسية للتنمية البشرية في كل المجتمعات كما أن التأسيس لفعل رياضي جماعي من شأنه أن يوحد شبابنا حول هدف سامي ألا و هو الرقي بمجتمعنا إلى مصاف الدول المتطورة رياضيا و اجتماعيا واقتصاديا وثقافيا من خلال فرز جيل نضيف من الشباب قادر على تحمل المسئولية على مختلف الأصعدة كما أن الظواهر السلبية التي تنخر جسد المجتمع المغربي عموما والمجتمع السلاوي خصوصا منها الانحراف و المخدرات و التشرميل وهلم جرا لايمكن محاربتها إلا من خلال برنامج استعجالي هدفه تحسين صورة مدينتنا عبر إنشاء جيل يكون بمثابة أساس بناء مستقبل مدينة و وطن.

لن يتسنى لنا ذلك إلا بتضافر الجهود لكافة الفاعلين الجمعويين والفاعلين السياسيين والسلطات المحلية الذين يمدون يد العون لكل المبادرات بالدعم والنصيحة.

الأهداف:

خلق فعل وطني متميز من خلال :

  • تفعيل مقتضيات الرسالة الملكية الموجهة للمشاركين في المناظرة الوطنية للرياضة المنعقدة ببوزنيقة بتاريخ 24 أكتوبر 2008.
  • إقامة كأس عمالة سلا في نسخته الثالثة.
  • تحطيم الرقم القياسي بعدد المشاركين في مهرجان الافتتاح و دخول موسوعة “جينيس”.
  • التأسيس لفعل رياضي يوحد المجتمع المدني يحتدى به من طرف المدن الأخرى.
  • تهيئ المناخ لإقامة بطولة قارة لفرق الأحياء على صعيد عمالة سلا.

تعريف بالجمعية و لمحة عن الأنشطة السابقة للجمعية:

أ. تعريف الجمعية حاملة المشروع:

  • الإسم: جمعية أصدقاء للرياضة و التنمية البشرية
  • الإيداع قانوني: بتاريخ24 أكتوبر2012
  • العنوان: 380 بلوك 17 حي السلام سلا
  • البريد الإلكتروني: [email protected]
  • الرئيس: محمد ودغيري 0654716465
  • أمينة المال:0667048398
  • الحساب البنكي:022815000312000381863763

ب. الأنشطة السابقة للجمعية:   تنشط الجمعية أساسا في المجال الرياضي باعتباره أحد الأنشطة التي تعرف إقبالا من طرف الشباب و باعتبار الرياضة من أهم وسائل التهذيب و التنمية البشرية لكن الجمعية شاركت في أنشطة أخرى. وفي ما يلي بعض أنشطة الجمعية السابقة:

  •  قراءة في التجربة المصرية:أقيم يوم الجمعة 27 مارس 2010 حفل بمشاركة ما يقرب من 5 آلاف طفل مصري للدخول في موسوعة “جينيس” للأرقام القياسية. وتمكّنوا من  تسجيل هذا الرقم  بعدما وقفوا في منطقة أهرامات الجيزة لمدة 7 دقائق وهم يحملون العلم المصري.                        
  •        الرقم المصري الجديد تفوق على الرقم البلجيكي السابق، وهو 760 طفلا ملوحين بالأعلام.
  •   
    توصيف المشروع:يتجلى مشروعنا في إقامة مهرجان افتتاحي سنحطم خلاله الرقم القياسي العالمي لموسوعة غينيس و ذلك بجمع 6400 فرد من الأطفال و الشباب دون 18 عشرة بزي موحد  يرددون النشيد الوطني بمعية فنانين مغاربة: 

    • مهرجان الافتتاح -جينيس-:

    في جو بهيج و بحضور فعاليات سياسية و رياضية و فنية و بحضور كل المسؤولين سيتم تزيين و تنشيط فضاء بوبكر عمار بأغاني وطنية تغنى من قبل فنانين مغاربة.

    ينطلق المهرجان بعزف النشيد الوطني من قبل فرقة عزف متخصصة و بمتابعة الأطفال والشباب بدعم من الفنانين المدعويين الدين سيشاركون في الأداء  و يفد ذالك سيغنون أغاني وطنية خالدة.

    • نموذج الزي الموحد:
    • ب- كأس المدينة :بموازاة مع المهرجان ينطلق كأس المدينة في نسخته الثالثة و يضم الفئات التالية:ستتبارى الفرق بنمط الإقصاء المباشر عبر قرعة تجرى على هامش مهرجان الافتتاح و عند نهاية كل دور و ستجرى المباريات في نهاية كل أسبوع على امتداد ستة أسابيع: