تماشيا مع روح العقيدة الإسلامية الوسطية السمحة والتربية الروحية وتجديد لإيمانها بهدي القرآن الكريم، وجمع شتات الناس ونشر التآخي والمودة فيما بينهم. وتجديد الطاعة الولاء والإخلاص والدعاء الصالح لجلالة الملك صاحب الجلالة والمهابة محمد السادس.وتنفيدا لبرنامجها الديني واهتمامها بالطريقة الصوفية تنظم الزاوية المحمدية للذكر الرباني ومقام الصالحين ليلة صوفية ربانية تهديها لسائر أولياء الله الصالحين الأحياء منهم والأموات والدعاء للأمة الإسلامية بالخير والنصر والتمكين في الأرض والدعاء لله سبحانه وتعالى بأن يحفظ أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس وكافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة وذلك يوم الخميس 03/04/2015 بمقر الزاوية بحي تافوغالت عين الركادة إقليم بركان .

الليلة الصوفية الربانية التي اتخدتها الزاوية لاحياء الشعائر الدينية المتواصلة باستمرار تحت اشراف ممدوح الزلجامي شيخ الزاوية المحمدية للذكر الرباني و مقام الصالحين ، سفير السلام بالمملكة المغربية ورئيس عام لجمعية السلام للدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الإنسان ذات التوجه الملكي والطابع  الدولي ، رئيس فرع  ولاية  وجدة  انجاد للشرفاء العلويين و ابناء عمومتهم ، رئيس جمعية النور السكنية بحي تافوغالت عين الركادة ، عضو لجنة المساواة وتكافؤ الفرص بالمجلس البلدي لعين الركادة. 

وللاشارة فالزاوية المحمدية للدكر الرباني تهدف من خلال تنظيمها الى الليالي الصوفية الى تحقيق معرفة الله ونشر المحبة والسلام بين الخالق والمخلوق ،و بين الذات والغير. تهدف إلى تخليص المريد من قيود الهوى والنفس، حتى يكون حرا مما سوى الله واستشعارا لقرب الله  .الأهداف السامية التي تسعى الزاوية أيضا إلى هذه الاحتفالات التي تنظمها  بحضور مريدي زاويات صوفية متعددة وعلى رأسها الطريقة البودشيشية القادرية هي من أجل التذكير بالمثل العليا للإسلام ومعانيه السامية والحث على مراجعة الأمة الإسلامية لسيرتها الذاتية وسلوكها في التربية الروحية والهداية الأخلاقية تماشيا مع روح العقيدة الإسلامية الوسطية السمحة والتربية الروحية وتجديد لإيمانها بهدي القرآن الكريم، وجمع شتات الناس ونشر التآخي والمودة فيما بينهم. وتجديد الطاعة الولاء والإخلاص والدعاء الصالح لجلالة الملك صاحب الجلالة والمهابة محمد السادس.هدفها الأسمى، تحت شعار “الله الوطن الملك”