تشهد مدينة تطوان تطاول عدل ( م. اد) على العديد من العمال والصناع باستغلال نفوده وتجبره عليهم حيث يدعي بأن له نفود داخل الاوساط القضائية والامنية بتطوان والرباط هدا الاخير الدي يتوفر على قصرفخم  بمنطقة مارينا سمير طريق سبتة القصر الدي يثير شكوك العديد من المواطنين وطريقة شرائه خصوصا انه بمنطقة سياحية يقطن بها علية القوم من رجال السلطة والمال وتجار المخدرات هدا القصر الدي تم شراؤه بمئات الملايين ليتم هدمه واعادة بنائه من جديد بعدما كلفه المئات الأخرى فمند تشييده لهدا القصر الفخم وهو يحاول بشتى اتواع الاحتيالات باستغلاله للعمال والصناع دون تأدية واجبهم  ودون ان يكتفي العدل صاحب النفود القوي بهدا الاحتيال بل دهب جشعه ونفوده الى الاحتيال على بعض ارباب شاحنات بيع الرمال ولم يسلم منها صناع الجبس والرخام الدين يحاولون رفع تظلماتهم الى القضاء والى أعلى سلطة في البلاد بعدما نفد صبرهم لينضاف هؤلاء الضحايا على العديد من زبنائه الدين سبق ان تعاملوا معه في امور توتيق العقود بمكتبه السابق حيث نتوفر على معطيات عديدة سنتطرق اليها مع بقية تفاصيل جديدة تزكم روائحها الانوف وتشوه بسمعة هيئة العدول