أقام المنتدى الوطني لشباب الصحراء عشاءا على شرف الإعلامي والصحفي محمد راضي الليلي بمدينة أكادير، لتدارس جوهر المشكل المرتبط بالصحفي الليلي، وقد وقف المنتدى على كل حيثيات التوقيف التعسفي الذي تعرض له، كما كان هدا اللقاء نقطة انطلاق المنتدى للدخول على الخط ؛ حيت قرر المنتدى الوطني لشباب الصحراء ان يجعل قضية الليلي قضية وطنية و بالفعل تم الاتصال وبعت رسائل تضامن و المطالبة بفتح تحقيق في النازلة، إلى كل من رئيس الحكومة و وزير العدل والحريات و وزير الاتصال الناطق باسم الحكومة و المجلس الوطني لحقوق الإنسان و الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية فيصل العرايشي ، كما قرر المنتدى إنشاء خلية داخلية للتعريف بقضية الصحفي الليلي إقليميا ودوليا حيت تم الاتصال ببعض صحفيي جرائد وطنية بكل من موريتانيا و الجزائر و تونس، والمنتدى الآن بصدد اللإعداد لاقامة لقاء تواصلي للصحفي الليلي بجزر الكناري مع الجالية ومنظمات المجتمع المدني لبسط حقيقة هذا التوقيف التعسفي وخلفياته وكذلك لحشد التضامن اللامشروط والدعم لهذا الصحفي المتميز والذي أبان عن قدرات عملية وابداعية وتواصلية في مجال تخصصه الاعلامي، والخلفيات العنصرية التي تحرك مديرة القناة الأولي ضد واحد من أبناء الصحراء الأكفاء.