أعرف عن الحكمة

ما يكفي لتشبيهها بأمٍ تصادف قطة ميتة

فتقول لطفلتها:

“أنظري يا حبيبتي

هذه القطة رفضت أن تمسك بيد أمها

وهي تعبر الطريق”

ولأن الطفلة لم تعرف الموت بعد

كان على الأم استبداله بحقنة مؤلمة

ستأخذها القطة الممزقة

لتتمكن من اللعب ثانية…

أعرف عن نفسي

أن تدخل الأم وطفلتها حجرتي الآن

بينما أكتب هذه الكلمات

فأحرّك كالعادة بصري الضعيف

نحو صورة على الحائط

التُقطت للقطة الميتة وهي تبتسم

قبل سنوات طويلة جدا.