-على اثر الوضع الكارثي الدي يعيشه عمال الانعاش الوطني بالمغرب والمقدر عددهم بحوالي 44 الف عامل وعاملة موزعين على مختلف الادارات العمومية كالمقاطعات وولايات وعمالات الاقاليم مستشفيات مندوبيات الانعاش وبعض الاوراش الموزعة عبر التراب الوطني …….. وامام هول الكارثة الاقتصادية التي تعصف بهده الطبقة الشغيلة والمحرومة من أبسط حقوقها كالحد الادنى للاجور والتقاعد والاجازة السنوية وما الى دلك من الحقوق العمالية المتعارف عليها دوليا والمصادق عليها في المواثيق الدولية ونتيجة لارتفاع الاسعار وعدم فتح حوار جدي مع شغيلة الانعاش الوطني تطالب الجمعية المغربية لعمال الانعاش الوطني وهي جمعية وطنية حقوقيةحديثة التأسيس اسست للدفاع عن عمال وعاملات الانعاش الوطني وتبني ملفهم المطلبي والدفاع عنهم لدى جميع ادارات الدولة والمنظمات الدولية ولأجل دلك تطالب الجمعية المغربية لعمال الانعاش الوطني بالمطالب التالية
مطالبتها السادة عمال وولاة الإقاليم ومندوبي الإنعاش بجهات المملكة إلى التعامل الايجابي مع المطالب الآتي ذكرها :
* تمكين جميع عاملات قطاع الانعاش بالإقليم من حقهن المشروع في رخصة الأمومة ورخصة الرضاعة
* تحويل رواتب العمال(ات)الرسميين الى حساباتهم الخاصة ( العملية بسيطة وغير مكلفة ) تفاديا للمشاكل التي تترتب عن العملية التقليدية المعتمدة حاليا في صرف الاجور ، مع التعويض عن الساعات الاضافية .
* تمكين جميع العاملات والعمال الرسميون من شواهد العمل للإدلاء بها عند قضاء أغراضهم الادارية .
* تمكين جميع العاملات والعمال من الاستفادة من عطل الأعياد الدينية والوطنية والرخص السنوية .
* صرف الأجرة الشهرية عن شهر كامل عوض 22 أو 24 يوما فقط
* بتحسين الوضع المادي للعمال وإعادة النظر في منظومة الأجور
*الاستفادة من الإجازة السنوية دون اقتطاعها من الأجرة
*تعويض العمال الذين أوقفوا بسبب الشيخوخـــة أو المرض بمنحــة نهاية الخدمة و الذين توفوا بمنحة الوفاة لــذوي الحقوق
*وضع حد لنظام السخرة الذي يعاني منه بعض العمــــال حيث يحولون إلى الخدمة في منازل بعض المسؤولين في بعض المــدن
*تثبيت العمال المتزوجين والذين لهم أبناء في العمل الدائم من دون ادراجهم في نظام القرعة شبه الشهرية
* انصاف العديد من عمال الانعاش من الحيف الذي لحقهم جراء تصنيفهم في وضعية الهشاشة في الاستفادة من بطاقة ” راميد ” بدل وضعية الفقر المدقع التي يعيشونها مما يفرض عليهم تأدية مبلغ مالي .
*وضع حد لتشغيل بعض العمال خارج المدار الحضري دون تعويض عن التنقل
* الحفاظ على عزة و كرامة عامل الإنعاش الوطني و تغيير نظرة الذل و الاحتقار الذي ينظر إليه بها أغلب المسؤولين
* مطالبتها السيدين عمال وولاةالاقاليم ومندوبي الإنعاش بجهات المملكة والسادة رؤساء المصالح الخارجية بتفعيل المساطر القانونية الجاري بها العمل في حق بعض الاشخاص المتملصين من القيام بعملهم باستمرار والذين يقضون معظم أوقات العمل الرسمية في الراحة والتجوال والجلوس في المقاهي صباح مساء ، وتحميله المسؤولية عن هذا العبث والفساد المالي والاداري بجميع الجهات المسؤولة ، مع ربط الأجر بضرورة القيام بالعمل .
استنكاره الشديد استغلال عمال قطاع الانعاش الوطني في أشغال النظافة وجمع النفايات من طرف المجلس البلدي لبلدية طاطا من دون أي تعويض مالي أو تأمين أو حماية صحية ومن دون توفير حتى أدوات ومستلزمات الأشغال ، في ظل وجود مستخدمين رسميين أشباح محسوبين على المجلس البلدي يتقاضون تعويضات مالية عن الأعمال الشاقة والموسخة كل سنة تقدر بملايين السنتيمات
*مطالبتها السيد الوالي المدير العام للإنعاش بمساواة أجور جميع عمال وعاملات قطاع الانعاش مع أجور عمال نفس القطاع في الاقاليم الصحراوية احتراما لمبدأ ” وحدة الأجر “مع تفعيل الحد الادنى للأجور وتسوية الوضعية الادارية لجميع العمال .
*تأكيدها المضي قدما في ترسيخ العمل النضالي والحقوقي النبيل والمسؤول الذي يربط الحقوق بالواجبات والمسؤولية بالمحاسبة ،مع الدفاع المستمر عن المطالب العادلة لشغيلة قطاع الانعاش بكل الوسائل النضالية المشروعة
-إن الجمعية المغربية لعمال الانعاش الوطني تؤكد أن نضالها نضال مشروع وقانوني جاد سلمي و حضاري لا و لن يمس بثوابت الدولـــة و لا بالحقوق و الممتلكات الخاصة و العامة
تتخد الامانة العامة للجمعية المغربية لعمال الانعاش الوطني على عاتقها مراسلة جميع الجهات مع تعميم الملف المطلبي لدى المنظمات الوطنية والدولية مع تحمل المسؤولية للاحزاب المتعاقبة في الحكومات السابقة لعدم مؤاخدتها بالجدية وتجاهلها لمطالب الانعاشيين بالمغرب
*عن الامانة العامة للجمعية*