تم تعيين الناشط الحقوقي والاعلامي محمد الرضاوي كممثل قانوني لحزب الشباب الديمقراطي المغربي المعارض بالمغرب ودلك بعد اجتماع  أعضاء المكتب السياسي والتنفيدي للحزب الكائن مقره بغرناطة باسبانيا والدي يمثل امانته العامة هشام بوشتي  فيما يتقلد الاعلامي فريد بوكاس عضويته بصفته المنسق العام واتخد حزب الشباب الديمقراطي المغربي على عاتقه العمل على القطيعة في اقصاء الشباب من السياسة وعدم توارث القيادات الحزبية كما هو معمول بها مكن طرف شيوخ السياسة ببعض الاحزاب المغربية التي فقدثقتها المواطن المغربي ومن بين اهداف الحزب :

تحقيق الديمقراطية السياسية  التى تحقق المشاركة الفعلية للشعب المغربي فى الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعيةتحقيق العدالة الاجتماعية الحقيقية .. وبالأخص التأمين الصحى لجميع المواطنين سواء العاملين أو غير العاملين، مع تطور المساعدات الاجتماعية لكى تشمل ضرورة إيجاد مصدر رزق حلال .تحقيق التنمية والاستقرار فى كافة النواحى الاقتصادية .. لكى يتم القضاء على حالة التأرجح بين اليأس والأمل ، فى الحياة المعيشية ، والتى تؤدى إلى القلق والألم وحالة اللامبالاة وضعف الانتماء الوطنى وعجز فى الإنتاج .الغاء الدعم .. الذى يوقف تقدم العجلة الاقتصادية ، مع إقامة كافة الحماية الاجتماعية لمحدودى الدخل مع منع تدهور مستوى المعيشة وتوفير حياة كريمة للشعب ، وضمان الكفالة الاجتماعية لكل الذين لا يقدرون على العمل . تطوير التعليم .. على أن يناسب العصر الحديث .. وتوفير كل حاجة المغرب من خبرات فى كافة المجالات، ولخدمة خطة التنمية الاقتصادية بمساهمة جادة من الشباب ، جيل المستقبل ، وتنشئة الأجيال لأجل البناء لحاضر ومستقبل المغرب الحديث.حل فورى لبعض المشاكل .. مثل الاسكان ، البطالة المقنعة فى كافة الوظائف ، رفع المعاشات لتتناسب مع مستوى المعيشة الكريمة .. إصلاح المناطق القروية .إلغاء كافة القوانين .. التى تقيد الحريات ، أو تحجب قيام الأحزاب سواء الدينية أو غيرها .. وإلغاء قوانين الرقابة على كافة المجالات الأدبية والعلمية والفنية .. وأيضا كل القوانين الاستثنائية.. وعمل كافة الضمانات لقيام صحافة حرة تعبر عن أراء وأمانى الشعب .  القضاء على الجرائم الأخلاقية .. مثل الرشوة وغيرها ، وذلك برفع حالة كل المواطنين ماديا، وتهيئة كل وسائل الحياة الكريمة ، لوقف الاندفاع والسعى وراء هذه الجرائم لسد رمقهم وضرورياتهم فى الحياة .