توصلنا بمناشدة من مواطن يعيش التهديد والانتقام منه بالزج به في السجن وتلفيق التهم اثر مطالبته بحقه في التعويض عن حادثة شغل تعرض لها اثناء عمله بالانعاش الوطني نعرضها على الرأي العام الوطني والدولي كأمانة منا لنصرة الحق من بطش من يسمون أنفسهم بفراعنة وعلية القوم الدين أدوا القسم وخانوه بعدما مارسوا جل سلوكاتهم القمعية والتنكيل بالطبقة الشغيلة ناهيكم عن نهبهم للمال العام وثروات البلاد والعباد.

لازالت فضائح المندوب الإقليمي للإنعاش الوطني , تدوي الى أبعد الحدود فهاهي فضيحة أخرى معروضة على الرأي العام بمدينة طانطان جنوب المغرب بالثخوم الصحراوية من طرف المواطن ” سيدي موح شريف ” يتهم فيها مندوب الإنعاش الوطني بارشاءه للصمت والرجوع عن طلب حقه في التعويض جراء تعرضه لحادثة شغل حيث أصيب بكسر على مستوى اليد أثناء مزاولته للعمل. وترجع تفاصيل هده القضية كما جاء في الشكاية التي توصلت بها الجمعية المغربية لعمال الانعاش الوطني وهي جمعية حقوقية وطنية حديثة التأسيس. وكما جاء على لسان المواطن سيدي موح شريف بالتفصيل يقول: انه يوم 4/10 /2013 على الساعة 7 مساءا أدى لي مندوب الانعاش الوطني بطانطان في مكتبه 2000.00درهم على أساس أنها مساعدة منه وبعد اتصالي بالإخوة في المنظمة الديموقراطية للشغل بتاريخ 07/10/2013 ذهبنا إلى مكتبه , واعترف أمامهم بإعطائي مبلغ 2000.00 درهم وطلب مني ارجعاها له إن أردت فتح تحقيق في ملفي المطلبي المشروع , وهنا بدأ في اهانتي وقال لي : أنت لست رجلا تريد توريطي بتهمة الارتشاء * ألان ارجع لي 2000.00 درهم التي منحتك واخذ يكررها عدة مرات أمام الناس .وكل هدا موجه لي وأنا رجل متقاعد اشتغلت بتفاني و اخلاص مدة 30سنة في صفوف القوات المسلحة الملكية تحت شعار الله الوطن الملك ليأتي في الأخير مندوب برتبة كولونيل ويشتمني ويسبني ويهينني أمام الملأ بلا حق اللهم إن هدا منكر.

أما بالنسبة للشواهد الطبية اللواتي المصالح الطبية هي كالتالي :

1- شهادة تثبت العجز لمدة 14 يوم

2- شهادة طبية تثبت العجز 20يوم

3- شهادة طبية تثبت 15 في المائة كنسبة للفائدة بالمستشفى الحسن الثاني والمستشفى العسكري طانطان بتاريخ 14/08/ 2013

4- شهادة تثبت العجز والفائدة 15 في المائة بالمستشفى العسكري كلميم VOIR CHR

وللعلم فلم يحتفظ السيد المندوب بأي شهادة أعطيتها له في الملف والطامة الكبرى ان الموظف المستخلص بمندوبية الإنعاش الوطني بطانطان قال لي بالحرف الواحد لا تأتي لاخد أجرتك لان المندوب أمرني ألا أعطيك أي راتب لأنه سيتابع ملفي قصد استفادتي من التأمين لكن ما وجدته أن السيد المندوب كان يخطط للانتقام مني عن طريق جلب ملف قديم كان عندي سنة 2012 في القسم الاجتماعي بعمالة إقليم الطانطان كنت دفعته للسيد العامل لمساعدتي لأنني متقاعد وظروفي صعبة وراتبي من التقاعد لا يتجاوز 1250 درهم هنا قام السيد المندوب بمساعدة احد كوادر القسم الاجتماعي بأخذ ملفي بصفة غير قانونية و إخراجه ووضع نسخ له ليقوم المندوب بالبناء عليه على أساس اتهامي إنني زورت الملف من سنة 2012 التي كنت اعمل خلالها في مطار طانطان الى2013 التي عملت فيها بالإنعاش الوطني.

وكل هدا بعد تماطله في ملفي الذي عمر أكثر من 5 أشهر وقال لي وهو يقسم بالله انه سيدفعني للسجن مهما كلفه الأمر من هنا اطلب من المسؤولين وعلى رأسهم السيد ممثل صاحب الجلالة على عمالة طانطان حمايتي ورد الاعتبار لي مع ضمان جميع حقوقي وكل الشواهد الطبية والوثائق هي رهن إشارتهم متى شاؤوا وفي الأخير دمتم لخدمة الصالح العام ولاضاع حق وراءه مطالب .ومن هنا اناشد الضمائر الحية وكل المنظمات الحقوقية الوطنية والدولية للتضامن معي والوقوف الى جانبي لاني اصبحت مستهدفا في حياتي والانتقام مني .