الظاهر ان انا فعلا عندي مشكلة في التقيد بالقواعد ولوايح المؤسسات والتراتب الوظيفي والاقدمية والكلام الفارغ دة كله اللي بيشكل تقاليد مؤسساتنا العريقة…

مش قادرة…

مش عارفة…مافيش مكان عمل التحقت بيه الا وكان عندي مشكلة مع القوالب اللي بيحاولوا يحشروني فيها..

وبصراحة تعبت من الاعتذار على تخطي قواعد ولوايح أنا أصلا مش مقتنعة بيها…

وتعبت من العمل تحت إشراف أو رئاسة أشخاص بيقدسوا التقاليد والقوالب واللوايح والمتعارف عليه…ومش عارفة أعمل ايه! ما هو يا اللوايح تتغير يا أصحاب العمل يبقوا أكثر مرونة ويفهموا ان مش كل اللوايح تتطبق في كل الأوقات تحت كل الظروف وان الشكليات لما تعوق الوصول لهدف المؤسسة يبقى نجنب الشكليات ونسأل نفسنا “هو ايه الهدف من شغلنا؟” وساعتها يبقى تحقق الهدف من عدمه هو معيارنا الاهم…

يا إما بقى انا ألم نفسي وأحط جزمة في بقي واتعلم اتبع القواعد من غير ما أمنطق الأمور كتير عشان ما اصطدمش بحد من البني آدمين اللي ربنا مسلطهم على مؤسساتنا دول, وأقتنع انه في الاول والاخر كله اكل عيش والسلام!وبلا أهداف كبيرة بلا خيبة قوية.
المشكلة دلوقتي اني مش عارفة اعمل دة…مش عارفة…ونفس “الخطأ” باكرره في كل مرة وفي كل مرة باضطدم برب العمل او المشرف المباشر والمصيبة اني لما باسأل نفسي دلوقتي: هل لو رجعت لنفس المواقف حتصرف بنفس الطريقة؟ بالاقي دماغي بتقوللي :اه! لو رجعت لنفس الظروف ونفس اماكن العمل مع نفس ارباب العمل ونفس القواعد حتصرف تاني بنفس الطريقة وحاكسر نفس القواعد وحاصطدم بنفس الاشخاص لنفس الاسباب!

الظاهر مافيش فايدة!