قضت المحكمة الابتدائية عشية اليوم الاثنين أمام حشد حقوقي غصت به جنبات المحكمة إلى جانب إنزال امني كبير برفض ملتمس دفاع المعتقلة المناضلة ” فتيحة بوسحاب” , القاضي بتمتيعها بالسراح المؤقت.
كما قررت المحكمة تأجيل النظر في هذا الملف إلى يومه 2 دجنبر 2012 المقبل و ذلك بطلب من دفاع الناشطة الأستاذ عبد الواحد لحرش ” , المتابعة بتهمة اهانة قائد المقاطعة الثانية .
افتتحت الجلسة في حدود 14:45 وبدأت المحكمة بملف المعتقلة فتيحة بوسحاب عدد201/2013 ، و أكد الأستاذ لحرش أن فتيحة بوسحاب تخوض إضراب مفتوح عن الطعام لليوم الرابع على التوالي و تعاني من مضاعفات صحية خطيرة .
وقف المتابعين للمحاكمة على تداعيات “معركة الأمعاء الخاوية”، على صحة ” فتيحة بوسحاب” . في يوم 25 نونبر اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة وقد سبق ان أقدم قائد المقاطعة الثانية بمدينة طانطان نبيل بوراس على الدخول في معركة مجانية مع الناشطة الصحراوية ” فتيحة بوسحاب” أمام عمالة إقليم طانطان و هي تطالب بحقها في العيش الكريم بعد معركة نزوح في واد درعة ، ليتم اعتقالها و تحرير محضر لصالح القائد انتقاما منها على مطالبتها بحقها الشرعي في العيش الكريم