أيوه انا بعبد الأصنام

 حفرة بأيدي

 فوق صخر الزمن صوره

بتحكي أزاي

أنا أول نظامي أهد مملكتي

وانا أول شريك في الملك

ولو عاوز تشوفني

عيش في معركتي

وصون نفسك

لتهلك في حلاوة الشِرك

أنا الصنم اللي جوايا

وببركتي

بكون أو لسه

بترجي أكون في السيرك

………

قالولي أني مستغني

فقير لكن

بسوّك م العدس فمي

غريب عن بكره وظروفه

وحافظ قلمي لحروفه

ومستني

اشوف اللي اتكتبلي

من حلاوة الصبر

مستني

ادوق من غَرفتي حبه

ف مرارة البحر

واسيبه لاجل يخطفني

لموجة سطر

اتوه بين الكلام احلم

واغيب بين الشطوط

ابكم

ولكن لما بينادي

أفوق بعد ارتطام

الصخر