اضرب رأسك في الحائط ثم اعتذر له.. ليس من ضمن وظائف الحائط أن يعتذر للأغبياء

لا تجهد عقلك كثيرا في المحاولة.. فأقصى ما سيقودك إليه تفكيرك أن تستنتج أنك كنت غبيا

ضاعف مساحة غفرانك لغيرك.. ففي طيات المسامحة استغفار لخطيئتك الشخصية

بعض الناس يأكلون لحوم البشر وفي هذه الحالة قد يضيرك كثيرا أن تكون نباتيا

كن أكثر مرونة إذ تتعامل مع الظواهر الطبيعية.. الطبيعة لا تملك حس الهزل الذي تملكه أنت

لا تحزن إذا أصابتك مصيبة.. وفكر في شعور المصيبة إذا أصبتها أنت

لا تكن الجندي الذي ينسى كلمة السر في نوبة الحراسة.. لن يسعدك كثيرا أن تشتهر بلقب الجندي المجهول

ليس مكسبا كبيرا أن تكسب معركة كل أطرافها دائما خاسرون

إذا أحبتك فأحبها ولا تضيع وقتك فيما لا ينفعها