يقدم هذا العمل الوثائقي
ما مرت به مصرمن عام عصيب تظن أنه سقط من معدلها الزمنى أو تحسبه أيضا غير محسوب من تاريخ مصر العريق، بل يعتبر عامًا موصومًا بعار ما احتواه هذا العام من كوارث ومصائب داخل البلد وخارجها، إذ اعتلى كرسى الحكم رجل ثرثار لا يعرف إلا الوعود التي  تقطع، والكلام الهُراء الذي يقال في المؤتمرات في مختلف القاعات وعلي شتي المدن داخل مصر، إنه المعزول ” محمد مرسي” الذي أدي بضياع الكثير والكثير من التقدم والازدهار التي كانت ستمر به مصر بعد الثورة المصرية الحرة يناير 2011

استعان بمن حوله من مؤيديه واستباح الدم من أبناء الشعب المصري من أجل الحفاظ على السلطة..
وعد ولم يفي، تحدث ولم يصدق، ومصيره كغيره ممن لم يكن مخلصا في حكم هذا البلد العظيم
http://www.youtube.com/watch?v=CthlbLTC80c
________
اللينك الأصلي للصورة المستخدمة فى المقال

https://www.google.com.eg/search?client=firefox-a&hs