مش باقي مني غير

هتاف صارخ

في وقت الشده مش شايف

بعينه غير كتاف ملايين

وصوت عالي بلا مادنا

وصوره غاليه لبلادنا

تقول قوموا يا مصريين

ده وقت الشده عايزاكم

تشوفوا فجر مولاكم

عشان نروي عطشنا سنين

نشف ريقي من الترديد

خلاص الحمل زاد ع الأيد

وحلمي راح لناس تانيين

بشوف في النور ظلام أرضي

وينهش ولدي من عرضي

لكني صابره ع التهوين

مش باقي مني غير

نهار مظلم

وحوض ناشف في بير سلم

وسور عالي بخاف يتهد

حبال دايبه تشد قلوع

وقلبي بين شبك مقطوع

وروحي موج خفاه السد

لا قادره للغريق ألحق

ولا عرضي حماه الحق

ومش عارفه أصدق حد

مش باقي مني غير

شفايف من السكوت بردت

وصفحه في القدر بلدت

وحبة دم في وداني

بتسمع كل يوم اشعار

وتبكي من لهيب النار

عشان بلدي وأوطاني

وتشهد صورة الميادين

وتنهيده في قلب سجين

على مصري اللي وحشاني

مش باقي مني غير

برومو ف شو بقدمها

وشخصيتي اللي بعدمها

عشان بتسلي أصحابي

ورق كوتشينه بالجينهات

وبتدلع على الكافيهات

عشان أسمع لإعجابي

وبتصور بمين مع مين

وبستنا اشارك مين

بأمضائي  على كتابي

خطب مليانه باللايكات

وضحك ولعب بالمسجات

وكلوا وده على اعصابي

يفوت قدامي صوت باكي

على بلدي اللي في شباكي

وبرجع انادي مش باقي