سجناء العراق ..غوانتانموا آخر

 

تحت نيران الاحتلال و وسط ارتفاع ادعاءات محاربة التطرف اعتقلوا !!
لا أدلة ..لا شواهد . و الأهم لا قضية لتكون هناك محاكمة ؟!
إسلاميون هم ..تم اعتقالهم بأيدي الاحتلال بتهمة المقاومة ! ليستمر اعتقالهم في ظروف هي الأسوأ إثر خروج المحتل و بقاء تابعيه في سدة الحكم .
إعداماتٌ سرية ..إعتقالٌ بدون محاكمة …صرخةٌ من ثوار الأنبار.. و ساسةٌ يرتدون مسوح الشياطين الواعظة .
ليبقى رجالً و نساء هم من خيرة رجال الأمة رهن الاعتقال و في انتظار القرار ..و لسان حالهم : صبرُ جميل و فسحةُ طلب لنقابل الله و قد تعلمنا عن ديننا ما جهلنا من مسائل لم تتح لنا الفرصة من قبل لتعلمها ليواجهه عنت السجان بصمود المجاهد .
و ليتعلق رجائهم فقط بمن لن ينساهم فهم أبناء الصمت من اعتادوا مواجهة الخذلان المبرر بالضعف و قلة الحيلة من أمةٍ دائماً تتركهم فرادى في أقبية النسيان !!