سيخبر أبويه وإخوته بأنه سيأتي إلى بيت العائلة لزيارتهم .. في نفس الوقت سيطلب من زوجته أن تسبقه إلى الكازينو الذي كانا يتقابلان فيه في بداية حبهما ـ لو سألته لماذا لا يذهبان معاً سيتحجج بأن الأمر سيكون واقعيا ورومانسيا أكثر لو ذهب كلا منهما بمفرده .. سيتصل بأكثر عدد ممكن من أصدقائه ويعطيهم جميعا نفس الميعاد في المقهى الذي تعوّد الجلوس فيه …

حينما لن يأتي ، وحينما سيتصل به أي منهم ليعرف سبب تأخره سيجد موبايله مغلقا وسماعة الهاتف الأرضي مرفوعة .. حينما سيفتحون باب شقته ـ سيتعمد ألا يجعلهم يبذلون جهدا في ذلك ـ سيجدونه مستلقيا في فراشه عاريا تماما وعينيه المبتسمتين تحدقان في سقف الحجرة بامتنان .