المواقع الإخبارية تحتشد بانباء قرب الهجوم على “مختطفي الجنود” و “الحشود الجبارة”..

لا أظن أن هناك عملية عسكرية حقيقية في طريقها لترى النور بل إن كل هذا إرهاب و ضغط فقط ..

فيم الحاجة لمدرعات و دبابات من القاهرة بينما هي بالمنطقة (أ)و بالسويس؟ ما الحاجة لنشر هذا الحشد من الأخبار حول الحشود على مختلف المواقع الإخبارية؟ مالزوم تحرك قائد الجيش الثاني بنفسه؟

كله ضغط على الأعصاب فقط..من يريد الحسم يضرب و لا يصنع زفة بلدي ! “

كان هذا ما كتبته منذ 20 ساعة سبقت الإفراج عن الجنود المختطفين بسيناء ، الان تم الاعلان عن الافراج عن الجنود بوساطة شيوخ العشائر بسيناء (كالمعتاد) و أعلن جيش الاستعراض العسكري بدء تمشيط سيناء للبحث عن الخاطفين !!

لماذا أنا مندهش؟؟..للتالي:

-1- شيوخ العشائر يضمنون عدم القبض على الخاطفين و إلا ما كانت الوساطة حدثت, فما منطق الافراج و الوساطة لو كان  سيقبض علي أحد أصلا؟
-2- الدولة قررت عدم المساس بأحد منهم منذ لحظة استدعاء دبابات و مدرعات من القاهرة بينما هي محتشدة بالسويس و منطقة (أ) بسيناء فكله كسب وقت لا أكثر.
-3- سيقبض على بعض المطلوبين في قضايا أخرى كتغطية لواقع عدم المساس بالخاطفين بناء على وساطة شيوخ العشائر.
-4- الشيوخ و كل رجالهم منذ البداية على علم بمكان و شخوص الخاطفين و كذلك الأمن فلا أحد يجهل من صاحب المصلحة و لا الشيوخ يجهلون و إلا ما كانوا وصلوا لهم و تفاوضوا أصلاً.

.. فماذا بعد ..؟

*جيش الدفاع العظيم و الاستعراضات بالسلاح الأمريكي عليه ألا يصطنع عملية وهمية كما فعل من قبل (حينما اختطف بعض السياح بجنوب مصر ثم أفرج عنهم) لنتحدث عن عملية نوعية تمت بينما لا شئ حدث ، أنتم جيش من الرجال التابعين لمنظومة التسليح و التدريب الأمريكية و سيناء التي انسحبتم منها بيناير 1974 كما هي صحراء واسعة جرداء خارجة عن سيطرتكم ، هل توسطون شيوخ قبائل ليقوم الخاطفون بالافراج عن الضحايا ثم ننتظر للحظة أن تمسكوا بأحدهم فعلا؟..ستقبضون على مجموعة من المطلوبين لقضايا أخرى ثم تعودون من حيث أتيتم..

*يا ترى كم المدة التي أذنت لكم إسرائيل فيها بالبقاء بالمنطقة (ج) بسيناء ، أسبوع أم أقل؟
يا ترى هل الإذن يشمل منطقة محددة في (ج) أم كلها؟
يا ترى هل الاذن يشمل نوعا محددا من الطائرات الحربية أم لا؟
يا ترى هل أشرفت القوة الدولية برئاستها الأمريكية غير التابعة للأمم المتحدة المقيمة بسيناء علي تنفيذ الاذن أم هناك ضابط اتصال إسرائيلي معكم؟
يا ترى هل الخاطفون هم إرهابيون أم مجموعة من البلطجية فالامر يختلف؟

*يا جيشنا العظيم هل ستتصادمون مع مطلوبين آخرين ثم تدعون انهم الخاطفون أم ستصوروا أنفسكم هنا و هناك و تدعوا وجود صدامات أم ستتفرغوا للقبض على كام بلطجي ممن أطلقوا النار على معسكر رفح؟ بالتأكيد لا يوجد شئ آخر يمكن فعله و في النهاية سنصدق أن من ستقبضون عليهم هم الخاطفون و أن وساطة شيوخ العشائر تقضي بأن يدخلوا السجن مجاناً مقابل الافراج عن الجنود هكذا بلا ثمن..
تحديث:
بدأ الامر فعلا: http://shorouknews.com/news/view.aspx?cdate=30052013&id=a3b22215-2198-4770-bd9e-f61be069ecfa

*يا جيش المارشات العسكرية الذي عموده الفقري بيد أمريكا حليفة إسرائيل الاولى,  إنكم في ظل فرار الشرطة مسئولون عن سيناء التي يمقت أهلها كل جندي تابع للداخلية و ما نحملكم هو مسئولية لم تتصدروا لها منذ اللحظة الاولى ، هل يا ترى  ستقبضون علي هاربين من السجن و بعض صغار تجار المخدرات لتقدموهم للرأي العام المصري أم ستسيرون على نهج الداخلية فتعتقلون صغار المنبوذين من القبائل و” يشيلوا الليلة” ؟؟

و إلى لقاء آخر في إستعراض عسكري آخر نترككم بالسلامة!

و الآن قوات الجيش العظيمة الى الخلف در قبل ما شيوخ القبائل تزعل أو تل أبيب تتضايق أو مخبرين المخابرات الامريكية بالقوة الدولية يبلغوا عنكم..