هل تذكرينه؟
هل تذكرينه .. ذاك صوتي
ذاك حسي حينما كنت أطير
ذاك انتفاض جناحيَّ
المنفول ربتاً
بين أصلاب السطور
هذا وقد جن ارتضاه ..تعاجبا
ليخايل الطرف المطير
قد جاء يحمل شوق اهواه التي
لا تنمحي في كل انفاس العطور
او تستحي حين اهتدى
في مخمل للحسن صانعه سكير
أوَ تذكرينه
ذاك لوني في بريق الشمس
يختلق النشور
في صفى أنغامها
في ضحى أيامها
في صغير الفرخ لا يرجو الظهور
هل جاء نحبه . جاء موته
جاء حين تميد افنان المآقي والعقور
وحنى بوجد كل مرسوم له
اسقى هوى الايام افئدة الطيور
هل تذكريه
محلقا . متألقا . متمايلا
شاك يرف على السحاب وكل ما فيه غيور
تتبارى للألحاظ روحه
تتقي حدو الصقور
نادى عليك . بوجده .بفؤاده
برقيق صوت خار في صمت الثغور
أوَ تذكرين دموعه
حين اصتبر . حين استقر .
حال اشتقاه .
صفى عيونه حينما قرب الهجير
وبكل شهق غيبه . تغريبه
فاض امتخاض الوصل في افق الصغير
هل تذكرينه?