هناك سمعت تلك الموسيقى

“شلونك حبيبي ”

كنت معها دقيقة بأخرى

لا مفارقه لخيالها

كان الجميع يرقص تلك الرقصه

على تلك الموسيقى

وهي ترقص معك

ليس في غرفة النوم

ولا خلف الستاره

ولا في الممر الخلفي

رقصتها وهي تضع يديها على كتفك

وانت تهمس في أذنيها بحبك لها

رقصتها في مخيلتها

وانت ترتدي البدله السوداء

الانيقه ..

كان الجميع مغرم بحنان الاغنيه

ألا هي !

مغرمه بلمعان عينيك

وتوافقها مع كلمات الاغنيه

صحت من النوم ..

لتجد أسمك في مقدمة أول

حكايه في الصباح الباكر ..

ماجد المهندس _ شلونك حبيبي

http://www.youtube.com/watch?v=eqZ2saCY7AE&feature=related