تحية عطرة برائحة الياسمين ، ومن قلب مسالم ، ومن بغداد السلام

عندما كنت صغيرا ً ، ما يقارب الخمس سنوات ، كنت أنتظر وبلهفة كباقي الأطفال لفترة الأطفال ، حيث تعرض مجموعة من أفلام الكارتون بعد أنتظار طويل حيث أنتظر أن ينتهي برنامج ” كي لا ننسى ” عن الحرب العراقية – الأيرانية ، والتي كما يدعي كل طرف ، بأنه هو الفائز فيها وأصبح لدينا يوم كما يسمى بيوم النصر العظيم !!

أتذكر عندما كنت َ صغيرا ً ، بالأضافة إلى تربية عائلتي ، كانت هنالك كارتونات مفضلة لدي ، تزيد من تربيتي وتعاملي مع الناس أذكر لكم بعضها

1 . سندباد
2 . حكايات عالمية.
3 . بربر شاطر.
4 . جورجي .
5 . ساندي بيل.
6 . الأميرة الصغيرة .
7 . عدنان ولينا

وبعد وبعد ، كل واحد من هذه الكارتونات ، تذكرني بأمور حلوة ، بثقافات الناس وتقاليدهم من حكايات عالمية ، لو بأصرار الحياة ويا جورجي ، لو التواضع والمحبة والأخلاق ويا سالي – الاميرة الصغيرة ، لو أتذكر صداقة جامبو الجبار ويا ساسوكي ووفاء للصداقة ، أتذكر حنان الأم ويا ساندي بيل ، أتذكر تماسك العائلة ويا مروكو ، وأتذكر الأمانة والصدق والوفاء ويا سندباد وأتذكر وأتذكر

اليوم ، وعندما جلست مع أخي حمودي البالغ من العمر ست سنوات ، أحببت أن أسترجع ذكريات طفولتي ، مع كارتون اليوم ولكن !!!! مال الذي حدث ؟

لم أجد سوى الدم ، والقتل والعنف ، ولا يوجد أدنى فكرة من كارتونات اليوم ، وصراحة بدى علـي الخوف وأنا أكمل الكارتون من شدة اللقطات المخيفة ، والمرعبة من وحوش وشخصيات أستخدمت فقط للعنف بس الظاهر مثل ما كال أبو محجوب ، الله يرحم أيامك يا عبسي

حمزوز
مدونة شوارع عراقية

www.iraqistreets.com