مضى اليوم أسامة انور عكاشة ,رجل استطاع ان يكون جزء من ثقافتنا ,من أرثنا الفكري,هو السبب الذي تشكلت عليه درامتنا التلفزيونيه الحالية ,وسيكون لدراسي فن النقد الفني والتأريخ الفني فضل شرح دوره بشكل أفضل مني ولكني لم أستطع الا ان اكتب له وداعا ,لانه احد ابطالي

كان للشهد والدموع فضل في تشكيل وعي المفاجاءة الدراميه لم تكن نهاية الجزء الاول اقل بقوة من نهاية حافظ العم القاسي في الجزء الثاني ,سخرية الحياة… لاول مرة نرى الحثالة يزيلون العوائل المتأصله ورغم سخريتنا من حافظ الا أننا نتألم لان المال والجاه لم يذهب لزينب وابنائها ولكن للخدامة وزوجها المتسلق

مشهد حافظ يكنس الجامع ويقول كله له كي رايح كله له

لا أصدق ان هذا المشهد عالق في ذهني من عشرين عام مضى

أما الراية البيضه فكانت اول مواجه لنا مع الهمجية البربريه للحاجه فظة المعداوي وزمن النونو سيد زيان صاحب اغنيه بالتمساحه المزة قاعدة ومرتاحه

الفن والحضارة والذوق والرقي الفني مجسد في المنزل والهمجية والحثالة والقوة مجسدة في البلدوزر وصوت فردوس عبد الحميد ينادينا للوقوف مع المحتجين في وجه البلدوزر

في خضم حرب العراق 2003 وماتلاها تذكرت البلدوزر ورأئيت نماذج من الحجه فظة وفظاظتهم الفجة تدوس الثقافة والفن ووقفت وقلت  كله له كي رايح كله له

والحلمية والثورة والتاريخ والرومانسية ,مشهد عبد العزيز مخيون ودلال عبد العزيز وهو يتفحص عيناها من خلف الخمار ويقول لها وبكل بساطه تتجوزيني قمه الرومانسية وقمة الروعه

ولكن قمة الروعة في ملحمة زيزنيا وليالي المنشدين والخلطه المميزة لبشر وبوشي ابن البلد والخواجه وشخصيه الولي والحب والرومانسية واليوناني والمصري والدرويش وحلم الفنتازيا والقلق وتضارب الشخصيات

والنوة وفردوس عبد الحميد تحي روعة التجسيد من محاربة الدكتاتورية في عصفور النار لمحاربة التمزق العائلي والزمن والمال ,اول امراة بطله احس بهزيمتها امام الزمن……… عدو سيهزمني كل يوم ويذكرني ببطلتي ونوة الاسكندريه

ابلة حكمت ..فاتن حمامه وباقي الكاست والموسيقى التصويرية وحرب الاخلاق والذوق ضد الجديد

ولكن مابقى يرن في أذني عم حسن عابدين وجيشه من الثوار ضد الفساد والانحراف وانا وانت وبابا في المشمش …….كم معركه خضناها ضد الفساد وخرجنا مهزومين وعدت للمنزل وانا ادندن انا وانت وبابا في المشمش وديني السيما في المشمش

ويبقى املنا لان عم حسن ارابيسك وقف يخطب في اخر المسلسل ان هد البنا واعادة البناء هو اساس فلسلفة الانقاذ ,اي والله نهد بنا مجتمعنا ونبنيه ونرجع مجد الاندلس وحضارة العرب ونفتكر من نحن وكنا فين

والمصراوية وسحر العمدة….. المؤامرات و لمحات من صدام وحرب العراق والتلميحات حول الامير المفقود

ماذا بعد ؟كتيبه الاعدام وهي تجند رجالها لااعدام الخيانة والحثالة وانقاذ مجتمعنا من الوساخه ,كم حلمت ان اشكل هكذا كتيبه لان عدد الوسخين اكبر من عدد الرصاص

رحل عم أسامة ,رحل تاريخنا الدرامي ,رحل ولااعرف هل سيأتي جيل يقرأء رواياته الممثله في اعماله ام سيتفرجوها يوتيوب ام يعمللولها داون لود؟

رحل تاريخنا و تركنا ,ابطال مهمشين نحارب كأبوا العلا البشري طواحين الهوا ,طوفان الجهل والتخلف والغباء كبير ونحن متعلقين بحافه البحر

رحل اخر ابطال الاصول والقيم والذوق والدفء بتاع اولاد البلد والدراما الي تعجب كل العرب والفن الهادف المثقف للمتفرج والكلام الي يملي المخ

رحل عمنا وتركنا نغرق

كله له كي رايح كله له