حصل وليد السقاف، مؤسس ومدير محرك البحث يمن بورتال نت ومؤسس ومطور برنامج “الكاسر“، على زمالة منظمة “تيد” TED العالمية. وأصبح بالتالي أول مواطن يمني ورابع شخصية عربية حصلت علىها حتى الآن. ويأتي هذا تقديراً لجهوده في مناهضة حجب المواقع على الإنترنت ولابتكاره برنامج الكاسر لكسر الحجب عن المواقع وهو برنامج فريد من نوعه يستخدم نظام التقسيم النفقي (Split-tunneling) الذي يجعل عملية كسر الحجب عن المواقع المحجوبة أكثر فعالية وديناميكية وأقل تكلفة. وابتكر السقاف هذا النظام ضمن دراسة الدكتوراه التي يحضرها في السويد حالياً. ويأتي هذا التكريم في الذكرى الأولى لإنطلاق برنامج الكاسر والذي صدر إصداره الأول في أواخر شهر مايو 2009 في قمة “التدوين للمستقبل” في القاهرة.

إطلاق متصفح إنترنت عربي لكسر الحجب

وبهذه المناسبة، أشار السقاف إلى بشرى قرب إطلاق أول متصفح عربي يسمح للمتصفحين في الوطن العربي والعالم بتجاوز الحجب المفروض في بلدانهم للمواقع الأخبارية والمنتديات وغيرها من المواقع التي حجبت لأسباب سياسية أو فكرية. وذكر السقاف أن موعد الإطلاق الرسمي للمتصفح، والذي يعتبر جزءاً من الإصدار 1.2.0 للكاسر، سيتم الإعلان عنه لجميع الأعضاء في موقعي يمن بورتال والكاسر قريباً حيث سيتمكنون من تنزيل واستخدام الإصدار 1.2.0 من البرنامج عبر الموقع أو بإرسال رسالة إلى العنوان [email protected] وأشار السقاف إلى أن الإصدار الجديد به تحسينات وإضافات كبيرة مقارنة مع الإصدار الأول ومنها المتصفح الداخلي الذي سيجعل عملية تصفح المواقع المحجوبة  أكثر سلاسة وديناميكية. وقال “أشجع من لم يقم بالتسجيل في أي من الموقعين يمن بورتال أو الكاسر بالتسجيل حتى يتسنى له أو لها الحصول على الإصدار الجديد حال صدوره.”

تقنية جديدة

وتجدر الإشارة إلى أن السقاف قد ابتكر تقنية تعتمد على التمييز بين المواقع المحجوبة من قبل موفر الخدمة في بلد ما والمواقع غير المحجوبة حيث يقوم البرنامج ببناء قاعدة بيانات مركزية تحوي معلومات حول هذه المواقع ومن ثم إنشاء نفق مشفر يمكّن المستخدمين من الوصول إلىها بسهولة بينما يسمح لهم بالإتصال بالمواقع غير المحجوبة بشكل مباشر. ويقوم متصفح الكاسر بكسر الحجب عن المواقع المحجوبة ضمن سياسة واضحة لا تسمح بكسر الحجب عن المواقع الإباحية وما شابه ذلك. وبالإمكان الاطلاع على هذه السياسة هنا.

إعتراف بالكفاءات العربية

وقد  منحت منظمة تيد والتي تتخذ من نيويورك مقراً لها، السقاف واثنين وعشرين آخرين من دول مختلفة الزمالة وذلك باختيارهم من بين أكثر من 800 شخصية ترشحت لها. وأشار السقاف إلى أن الزمالة تعد اعترافاً بالقدرات اليمنية والعربية في مجال التقنية والبرمجة بالإضافة إلى إنها فرصة للتعريف بإمكانات المخترعين والعلماء والناشطين العرب الذين لا تقل أهمية انجازاتهم عن ما قام بإنجازه عبر برنامج الكاسر ومحرك البحث يمن بورتال نت. وقال “هذه الزمالة تعد تكريماً للعقول اليمنية والعربية وإسهاما في التعريف بإمكاناتها اللامحدودة في المجالات المختلفة.” وأضاف “أهدي هذه الزمالة إلى كل نفس تواقة للحرية والمعرفة وبالأخص إلى الزملاء الصحفيين والناشطين اليمنيين والعرب الذين يعرضون أنفسهم إلى الخطر كل يوم في سبيل تحقيق العدالة ورفع الظلم.”

ويأتي هذا التكريم للسقاف بعد بضعة أشهر من منحه جائزة الديمقراطية لعام 2010 من قبل جامعة أوريبرو في السويد. كما يأتي تزامناً مع دعوة الحكومة البولندية له للمشاركة بالتعريف بنشاطه لمقاومة الحجب في الاجتماع الرفيع المستوى لوزراء الخارجية والناشطين من أنحاء العالم والذي سيعقد في كاراكاو – بولندا في الأسبوع الأول من يوليو 2010.

وتقدم السقاف بالشكر الخالص لمنظمة شباب الشرق الأوسط (MidEast Youth) لدعمها مشروع الكاسر من البداية ولدورها الإيجابي الفاعل لدعم الحرية في الشرق الأوسط وتمنى أن تحذوا المنظمات العربية حذوها خاصةً في قدرتها على تسخير التكنولوجيا بطرق مبتكرة وفاعلة.

ومن المقرر أن يشارك ويلقي السقاف كلمة حول متصفح الكاسر وجهود مكافحة الحجب وذلك في مؤتمرTEDGlobal 2010 والذي سيعقد في أوكسفورد في بريطانيا في الفترة 12-17 يوليو بحضور المئات من المشاركين من شتى أنحاء العالم.

حول مؤتمر تيد العالمي
المصدر: tedxarabia.com

يعتبر مؤتمر تيد العالمي من أكثر المناسبات الدولية فعالية حيث يقام سنوياً في كاليفورنيا بالولايات المتحدة اﻷمريكية منذ عام 1984م حيث بدأت كفكرة من ريتشارد وارمن و هاري ماركس ، واﻵن المؤتمر يستضاف من قبل مؤسسة كريس أندرسون الغير ربحية.

في عام 2006 ، كانت تكلفة الحضور للمؤتمر تبلغ 4400 دولاراً وبالدعوات فقط. وفي عام 2007 ، بلغت تكلفة العضوية السنوية 6000 دولار إلى عام 2009 م وأما تيد العالمي المقام في أكسفورد هذ العام تقدر تذكرته بـ 4500 دولار والذي يذهب ريعها لتنظيم المنتدى وتحقيق أفضل أمنيات الحضور.

يهتم تيد بنشر اﻷفكار التي تستحق التقدير والاهتمام والإنتشار في مجالات متعددة أهمها التقنية والتصميم والترفيه، حيث يطرح في المؤتمر سنوياً العلوم و الفنون والتصاميم والقضايا العالمية والعمارة والتقنية وترابطها لغد أفضل. والمتحدثون في تيد يأتون من أماكن متعددة من العالم ومنهم من يحتلون مناصب عليا على الصعيد العالمي كرؤساء الدول واﻹعلاميين والحاصلين على جوائز نوبل وغيرهم. للمزيد من المعلومات، يمكنكم زيارة الموقع الرسمي لتيد وموقع تيد إكس آرابيا.

الجدير بالذكر أن السيدة إسراء الشافعي، مديرة شبكة شباب الشرق الأوسط، قد حصلت على زمالة تيد جلوبال عام 2009. وقد سبق غطّى موقع شباب الشرق الأوسط العربي مؤتمر تيد إكس كايرو الأول في 8 مايو الجاري، وأذعنا حلقة آرابيكاست عن المؤتمر هنا، ونشرنا تقريرًا مفصلًا عن الحدث على موقع شباب الشرق الأوسط الإنكليزي، وعلى مدونة زملاء تيد الرسمية.

روابط ذات علاقة

البيان الصحفي حول الفائزين على الزمالة لعام 2010.

أسماء الحاصلين على الزمالة لهذا العام.

رابط مؤتمر كاراكاو – بولندا.

موقع الكاسر.

موقع منظمة تيد.