شِعر: كلوديا بيرنت

ترجمة: مُحَمَّد رَمَضان حُسَين

 

 شكرًا للزِهُورِ التي تَمْنَحُها

ثم تَهمِسُ لي مِن بَينِها بأنك تُحِبُني

 

للزهُورِ دفءٌ

يُشعِرُ النَاسَ بالسَعادةِ

مِن عَبقها ينتقلُ الحُب

ليمنَحنا أعيادًا

 

تَقُولُ لنا الزهور:

اسحقوني كي أُنتج لكم؛

العِطرَ، والألوان..

لأتحَولَ ضوءًا في بيوتَكم…!!