قمر غبي لايعرف أن الشمس لاتغيب

يبقى معلق بعناد في السماء

يرتمي بطفولة بين الشجر

يزعج العصافير المرهقة من كثرة السهر

فيهزون الكون بعنف برفيف اجنحتهم القلقة

يخلقون بلبلة

ترسل مسج  رومانسي

لشابة ترفض ان تدخل في الثلاثين منذ عامين

فتصاب بألزهوا بعد ساعة من الجلوس وهي تعاني من قلق غير مبرر في غرفتها

غارقة في عرق الحرو انتظار عودة الكهرباء

ترتجف بلذه غير مفهومة تترجمها تنمل أصبعي البنصر في قدميها

لذه تسبب خلل

وتولد مجموعة من الفوتونات في الجو

تسبب موجه من الافعال غير المنطقية لحالة من التردد الفراغي الممل

يكتب بسببه شاعر منقرف من فشله العاطفي قصيدة تدعوا للزهد في الممارساة الجنسية

قصيدة سيقرأئها عشرة اشخاص على موقعه الالكتروني وهم يشربون القهوة في نفس اللحظة وبنفس المكونات من ملعقة سكر قصب واحده ونصف رشفة من الحليب واطي الدسم

العشرة أشخاص يعيشون في قارات مختلفة ويكرهون القصيدة

يحس الشاعر بنوبة نشوه بعد كتابة القصيدة تجبره على مشاهدة صور خلاعية وهو يتعوذ من أبليس

يصاب أبليس بسبب هذا الشاعر بنوبة من الاحباط

تجبره ان يغوي فتاة لمغازلة صديقتها عبر المسنجر وهي تنتحل شخصية شاب

تقع صديقتها ببلاهة في حبها

وتكتشف الفتاة بعد عدة ايام من الجات لساعات طويلة مع صديقتها انها تحبها أيضا

تبقى تتظاهر بكونها شاب وترفض ارسال صورتها او التحدث في المايك

تحس حبيبتها بالغيرة وتتصور ان حبيبها يعيش قصة حب أخرى

تؤدي لمواجهه ألكترونية ساخنة تحترق لها أزرار الحاوسيب

بعد وداع عنيف وفراق اشبه بالاعصار

تقرر الحبيبة ان تنتحر بشرب حبوب المنوم الخاصه بأمها

لاتعرف انها تشرب حبوب ملينه

وتنهي العلاقة بنوبه من الاسهال

تنفجر بلاعة مجاري في نيجيريا

في نيجيريا 150 مليون نسمه

معظمهم لاينظرون للقمر

لان الليل لديهم ليل والقمر يصعد للسماء وينزل بصورة رتيبة ودورية

مصاب قمر نيجيريا بالبرونيا والخوف من الاغتيال

وصف له طبيبه النفسي ان يتمشى على البحر ويسمع اغاني  فرقة بيجي

قرر القمر النيجيري بعد مده  من العلاج ان يترك طبيبه ويتجه لاكتشاف الذات

وجد بعد فتره انه يحب التصوير واعتزل حياته كقمر وهاجر لمونتريال للعمل كمصور محترف

لم يحس اي من ال150 مليون نيجيري بأي تغير

سوى صبي في العاشرة تنبه الى ان القمر ترك موقعه في كبد السماء

رسم في المدرسة لوحة سوداء في قلبها دائرة بيضاء مكتوب في وسطها للأيجار

لم يتنبه لها احد وهي معلقه على باب الثلاجة

في الثلاجة علبة فريز مستوردة

زرعها فلاح ابله

كان يتصور انه سيكبر ليصبح رجلا مهم

وعمل في السياسة لاعوام

وذات يوم طرده مدير  الحزب بسبب وشايه من موظفة الاستعلامات

كانت تكره لانه يتنفس بصوت عالي

ترك الفلاح المدينه وعاد للريف ليغير الجو لحين مجيء فرصه اخرى

لم تأتي فرصه اخرى

رغم انه سمع ان موظفة الاستعلامات ترقت في الحزب لمنصب  نائب في مجلس الامناء

ارسل لها ذات يوم علبه فريز وكارت تهنئه

لم تجاوبه قط

قضى حياته يزرع الفريز ويسهر يناجي القمر

كان القمر يحس نحوه بالشفقة

وكان يدق على شباك ا لشابة التي  ترفض ان تدخل في الثلاثين منذ عامين

لعلها ترضى ان تتعرف على الفلاح

كان متأكد انهما سيكونانا مناسبان لبعض

لكنها اهملت دقاته لانها كانت كسولة في مادة اللغات في المدرسة ولم تتعلم لغة القمر

وهكذا قضى الفلاح سنين عمره يزرع الفريز

ويصدره للنيجير

بقى القمر يحس نحوه بالشفقة واحيانا يهرب منه ويجالس قمرا اهبل يصر ان يشرق في النهار

رغم ان الشمس لاتغيب

في بلد عصافيرها مصابه بالارهاق من كثر السهر

اه……….

كم مزعج هو القمر

يدردش بتشتت وهو يشرب القهوة بالقرفه

دردش كثيرا ويضيبني بالصداع

ويجعلني افكر

وانا لااريد ان افكر

لان للافكار الوان وتعشق الحركة اماما وللوراء

وانا اريد ان اصغي للصمت

اه…………..

كم اكره القمر