بلاغ صحفي

www.iraqistreets.com

تحتفل مدونة شوارع عراقية بمرور عام على إنطلاقة الموقع , حيث شهد العام الماضي تحديات كبيرة في العمل وكان حافل بالنشاطات والفعاليات من خلال مساهمة عدد كبير من ناشطي منظمات المجتمع المدني العراقية وخصوصا ً من الشباب . وكان هذا سببا ً في الأستمرار وتحقيق حضور واسع في ساحة التدوين في الشرق الأوسط عامة ً والعراق خاصة.

شوارع عراقية كانت وليدة فكرة لثلاث من ناشطي منظمات المجتمع المدني من الشباب في توفير مساحة حرة للتعبير تهتم بهموم المواطن العراقي وتسعى لدعم وتشجيع المدونين العراقين لاسيما من الشباب منهم على أيجاد فرص للنشر والتواصل مع الأخرين في ظل التحديات التي نعيشها اليوم.

ساهمت المدونة في الترويج والمدافعة لحملات متعددة تهتم بدعم المجتمع المدني العراقي ، حرية الأعلام ، المحافظة على البيئة ، ومحاور أخرى تقترب من واقع المواطن واحتياجاته ، كما ساهمت هذه الخدمة في الترويج وعرض الحالات الطبية لغرض أيجاد داعمين لعلاج المرضى وخصوصا ً من الأطفال ، والمساهمة في توفير فرصة الأعلان المجاني للمرشحين والمرشحات للأنتخابات العراقية.

كما ساهمت شوارع عراقية في عدة فعاليات وملتقيات في مجال الأعلام والتدوين داخل وخارج العراق ، وتم أختيارها من ضمن المصادر المختارة دوليا ً لمتابعة الأنتخابات العراقية ضمن شبكة الاصوات الدولية ( GV ) بالتنسيق مع مدونة حمزوز لتغطية الأنتخابات العراقية البرلمانية لعام 2010 ، باللغتين العربية والانكليزية وبالصوت والصورة وبأستخدام التقنيات الحديثة في نشر الآخبار ، ونشر كافة التحليلات والتطورات التي تشهدها الساحة السياسية في العراق.

كما ضمت شوارع عراقية شبكات عديدة ليشمل الترويج لأكثر من 5000 بريد الكتروني حول العالم متنوعة التخصصات ( منظمات المجتمع المدني ، الأعلام ، مدونين ، صحفيين .. الخ ) وأكثر من 600 عضو ضمن مجموعتها الخاصة على الموقع الأجتماعي ” الفيسبوك ” ، إضافة إلى المدونات الصديقة.

ومع دخول المدونة عامها الثاني فأنها تأمل أن تكون على قدر المسؤولية في تطوير قابلياتها وتوفير مساحة أكبر لكافة الشباب في التعبير من خلال تحديث آليات النشر والتحديث من خلال توفير حسابات خاصة للمحررين والمدونين والصحفيين وعامة الناس كجزء من فتح باب المشاركة وتوفير مساحة للحوار التفاعلي بكافة اللغات ( العربية والأنكليزية والكوردية ) ولغات أخرى.

كما سيشهد العام المقبل حملات مدافعة في مجالات متنوعة منها ( بناء قدرات الشباب ، حقوق المرأة ،حرية التعبير، وحقوق الأقليات ) والترويج لنشاطات منظمات المجتمع المدني العراقية وتوفير المساحة للمبدعين العراقيين لنشر مساهماتهم الأدبية والفنية والثقافية.

لم يكن من الممكن أن تستمر شوارع عراقية لمدة عام كامل دون دعم محررينا وأصدقائنا ومتابعينا من المؤمنين بالحرية والسلام والحوار التي وضعت كأساس لأهداف المدونة ، نخص منها بالشكر موقع شباب الشرق الأوسط وجمعية الأمل العراقية إحدى منظمات المجتمع المدني العاملة في العراق في تطوير قدرات الشباب كأحد أهدافها من خلال إحدى برامجها ( برنامج المرأة والتكنولوجيا ) ومجموعة خط الحياة الهولندية لتوفيرهم الدعم التقني والفني والمعنوي.

ونحن ندخل عامنا الثاني يحدونا الأمل أن نستطيع المساهمة بشكل فعال في نشاطات التي تخدم المواطن العراقي وان نستطيع خلق جسر مابين المادة المكتوبة والتطبيق العملي على أرض الواقع.

وان تكبر شبكة شوارع عراقية لتضم مواقع ومدونات وفعاليات الكترونية لخدمة المواطن ومنحه مساحة حرة للتعبير.

مدونة شوارع عراقية مدونة الكترونية شابة تدافع عن حرية التعبير في العراق.

وسائل الأتصال بنا من خلال التطبيقات أدناه :

الموقع الرسمي لمدونة شوارع عراقية

www.iraqistreets.com

Twitter

@iraqistreets

مدونة حمزوز

www.hamzoz.com

Youtube

Hamzoz3010

Facebook Group

Iraqistreets

البريد الألكتروني

[email protected]