أحبها …!

بشعرها المتناثر على كتفيها
أحبها … !
لبساطة و جمال عينيها
أحبها … !
حين تتحرك شفتيها
أعبدها … !
كما يعبد العبد ربه
و أسجد أنا بين قدميها
و أهدي لها قلبي
قربانا بين يديها
أموت أنا … !
حين تمشي هي الهوينا
و أحيا على
تظرات منها إليّ
أحببت الحياة
بعد أن كرهت العيش عليها
و آمن قلبي
بعد أن حججت اليها
فياليت حبي لها يعيش
و أحب و أموت و أحيا
على رموش عينيها !

هيثم الكاشف