عن دار ميتا للنشر والتوزيع صدرت روايتي ( سوبر ماريو ) .. تقع الرواية في 181 صفحة من القطع المتوسط وسبق نشرها إلكترونيا كما نُشرت أجزاء منها في أكثر من موقع ومدونة.

مقطع من ( سوبر ماريو )

ـ البقية في حياتِك …

كان من الممكن ألا يقولها …

كان من الممكن أن ينصرف بشكل عادي جدًا كأنه لم يحدث في العالم ما يستحق الاهتمام

لكنه لو فعل كان سيؤلم أخلاقياته يقين شرس بأن هذه اللحظة من الزمن ناقصة حقا بما يعجز معها ضميره عن التحمّل .. لأنه طيب .. رغم عينيه التي انهمر لعابها كالسيل ، ومخيلته التي نشطت كبركان ، وأخذت أختك من ناصية الحارة ووضعتها عارية تحته في السرير

لكنه طيب يا ( حامد ) …

لم يقلها كمجرد التزام أعمى وفارغ بعادة متوارثة .. أو لأنه أراد بشكل تلقائي أن يذكر فورًا أية سيرة للحياة بينما يعترض طريقه انتصار حققه الموت قريبا .. أو لأنه أراد أن يفعل أي شيء يمكن اعتباره تصرفًا عاطفيًا تجاه أختك كمحاولة يائسة للتوحد مع الهموم المنتفخة التي تحملها حينما غابت الابتسامة الصغيرة عن وجهها سريعًَا …

هو طيب يا حامد .. مثلك ، ومثل أختك ، ومثل كل الناس الطيبين المتأكدين دائما أنهم مذنبون وأن لكل شيء حكمة وأنه رغم كثرة أخطائهم يستحقون المغفرة والعفو ودخول الجنة …

ـ سلامو عليكم …

قالها مبتسمًا بارتباك كبير .. بدا كأنه لا يريد أن ينصرف ، وأنه ينتظر شيئا لا يعرف ما هو ولا كيف يمكن أن يحدث .. من أختك .. منه هو نفسه .. من القدر بشكل عام …

ـ سلام ورحمة الله

وأدرات وجهها ودخلت الحارة بينما ظل أثناء ابتعاده يلتفت إلى الخلف حتى خرج من الشارع.

ياااااااااااااااااااااااااااااه يا ( حامد ) …

لما عاد الموظف إلى عمله ألقى بملف أوراقك فوق مكتب موظف آخر وقال له أنك مت

هكذا فقط

قال له أنك مت

قالها كمعلومة عادية وعابرة جدًا لن يحدث في الكون أي استفادة منها سوى أنها ستحدد مصير هذه الأوراق فحسب

ـ لا حول ولا قوة إلا بالله …

قالها الموظف الآخر الجالس على مكتبه قبل أن يصغي بمنتهى اللهفة لزميله الذي سيحكي له عن ( الصاروخ ) أخت ( الواد اللي مات ) التي قابلها اليوم .

* * *

ممدوح رزق

كاتب وناقد مصري

من مواليد المنصورة في 3 / 1 / 1977

صدر له :

· بعد كل إغماءة ناقصة / نصوص ـ دار المحروسة للنشر والخدمات الصحفية والمعلومات 2009

· السيء في الأمر / نصوص ـ دار أكتب للنشر والتوزيع 2008

· ملامح وعرة / ديوان شعر مشترك مع الشاعرين السوري ( عبد الوهاب عزاوي ) والعراقي ( صلاح حسن ) ـ اتحاد كتّاب الانترنت العرب 2005 .

· رعشة أصابعه .. روح دعابة لم تكن كافية لتصديق مزحة / نصوص ـ معابر 2004 .

· جسد باتجاه نافذة مغلقة / قصص قصيرة ـ أدب الجماهير 2001.

· احتقان / قصص قصيرة ـ سلسلة إبداعات ( الهيئة العامة لقصور الثقافة ) 2001 .

· انفلات مصاحب لأشياء بعيدة / قصص قصيرة ـ مطبوعات إقليم شرق الدلتا ( الهيئة العامة لقصور الثقافة ) 1998 .

دراسات:

التجنيد الوهابي / مركز حجازنا للدراسات والنشر ـ الدار البيضاء / المغرب 2009 .

تحت الطبع :

· فرض مستبعد / رواية

· مكان جيد لسلحفاة محنطة / قصص قصيرة

· أريد أن أخبرك بشيء / ترجمة لقصائد من الشعر الأمريكي الحديث

· صندوق الذكريات / قصص قصيرة للأطفال

· ينشر نصوصه ومقالاته في الصحف والمجلات والدوريات الأدبية كالمساء والجمهورية والأهرام المسائي والقدس العربي وأخبار الأدب وإبداع والقصة ، وكذلك مجلات ومواقع إلكترونية كدروب وأوكسجين وجهة الشعر والحوار المتمدن والقصة العربية وإيلاف والروائي والامبراطور والكتابة الجديدة وشباب الشرق الأوسط وفوبيا وأدب فن وغيرها

· حصل على عدة جوائز في القصة القصيرة والشعر

· كتبت العديد من القراءات والمقالات عن أعماله

· ترجمت قصائد له إلى الانجليزية والفرنسية

· كتب سيناريو فيلم ( من أجندة الخيانة ) بالاشتراك مع المخرجة الإماراتية ( منال بن عمرو ) والذي شارك بمهرجان الخليج السينمائي 2008

· كتب وأخرج فيلم ( بازل ) الذي شارك بمهرجان القاهرة لأفلام الموبايل 2008

· عمل محررا بالقسم الأدبي بجريدتي ( المساء ) و( الجمهورية ) كما أشرف على تحرير الصفحات الأدبية بالعديد من الصحف المحلية.

· نشرت له العديد من القراءات والمراجعات في القصة القصيرة والشعر والرواية وكذلك مقالات وأبحاث في السينما والنقد والفلسفة.

· عرضت أعماله الفوتوغرافية والتشكيلية والكوميكس في عدة مواقع ومدونات على الإنترنت

محرر موقع ( كأس بودلير ) الثقافي.

البريد الإلكتروني:

[email protected]

المدونة:

http://www.mamdouhrizk.blogspot.com

سوبر ماريو