ابو غريب كان نزهة مقارنة بالضرب والتعذيب الذي شهداناه في السجون السرية العراقية,هكذا اختزل احد سجناء في سجون العراق السرية تفاصيل التجربة المروعة التي تذكرنا بتاريخ ابو غريب الشنيع والمفارم والسجون ماتحت الارض في الشعبة الخامسة سيئة الذكر أبان النظام السابق

للسجون السرية تحت سيطرة رئيس الوزراء وهو ماجاء كفصل في رواية  مروعة عن التعذيب والاغتصاب. العراقي
حسب صحيفة نيويورك تايمز الاميركية التي نقلت عن ان مجموعة مراقبة حقوق الإنسان    . سجن سري للحكومة والذي سرعان مانال الخبر  الكثير من الاهتمام على الصعيد الدولي

هيومن رايتس ووتش نقلت  بعد أن أجرت مقابلات مع 42 من السجناء الذكور ممن تعرضوا في هذه السجون لمنهجية  للتعذيب في اقسى اشكال التنكيل بالمعتقل مهما كانت جريمته.

وقال كثيرون منهم ان أنهن تعرضن للاغتصاب ، ويستغلون جنسيا بعصا مقشة أو برميل ، وأنهم أجبروا على اتصال جنسي مع بعضها البعض أو خاطفيهم.

أنهم تعرضوا للتعذيب   والركل والخنق.
واجتذبت القضية اهتماما كبيرا في العراق ، ويخشى كثيرون من أن الرسائل سوف يؤدي إلى مزيد من العنف.
-.  العنف البلاد مع المفجرين الانتحاريين   حميدي عجيل الياور الشيخ العراقي  وصف  تخوفه من عودة. اخذ الرجل واغتصابه مهانه كبيره في بلادنا وهذا سيؤدي إلى مزيد من التطرف :
– للجريده أبو غريب كان نزهة بالمقارنة مع هذا السجن كما صرح الشاهد  الرئيسي.

والمشكلة في هذا لا يقلل من حقيقة ان غالبية المعتقلين هم من المسلمين السنة ، ووصف موقع السومريه نيوز المعتقلين بأن اغلبهم من الاطباء والمهندسين والعسكرين القدامى والجنرالات في  الجيش العراقي.

وأمر المالكي نفسه التحقيق في السجن   ولكن لم يشفي الغضب الشعبي وهو يصف ان الدول الكبرى تمارس العذيب وهم مجبرون ان يعذبوا كذلك ونقلن النيويورك تايمز   انه كان  ينبغي أن يكون القول بأن المعارضة لديها بعض من السجناء للكذب مزاعم التعذيب  لا ان يكون بهذا الحده واللامبالة

– أمريكا هي رمز للديمقراطية ، ولكن بعد أن يكون لديك الانتهاكات التي حدثت في أبو غريب. حكومة الولايات المتحدة اعتمدت أساليب قاسية ونحن نفعل الشيء نفسه ، لذلك أين هي المشكلة كما قال  المالكي.

المالكي يرفض أيضا وجود سجون سرية في العراق ، حتى لو كان واحد من وزرائه وذكرت أنها ، بعد أن درست في السجن الأسبوع الماضي وجدت أنه من غير المشروعة وانتهاك حقوق الإنسان. ورفض وزير الدفاع العراقي الخضوع لاي مسائله حول الموضع بتصريحه ان لديه استثناء من الحكومة

ومع دخول العراق مرحلة سياسية صعبه في صراعه الانتخابي ربما ستكون سجون المالكي امتداد لسجون الجعفري ولسجون ابو غريب الامريكي ولغوانتيناموا ولسجون صدام

ونسئل ماالذي تغير ؟