ميد إيست توونز

ميد إيست تيونز

أطلقت شبكة شباب الشرق الأوسط صباح اليوم مشروعها الجديد، ميد إيست تيونز.

الموسيقى هي أداة غاية في القوة، إن استُخدمت في قضيةٍ ما، ولاسيما حرية الرأي والتعبير. ومن هنا جاءت فكرة ميد إيست تيونز، وهي ببساطة موقع يجمع كل مشاريع الموسيقيين المبدعين من الشباب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والذين لا يجدون فرصة كبيرة للظهور وسط الساحة التي يسيطر عليها ذوق العامة.

المشروع، والذي يأتي مع مدوّنة رسمية مخصصة له، يهدف للعبير عن حرية الرأي من خلال الموسيقى، وهي التجربة الأولى من نوعها في الشرق الأوسط.

سوف يتمكّن الموسيقيين من تبادل إنتاجهم الموسيقي، والذي لا يحظى بنصيب إعلامي على الإطلاق، بلا قيود. فهنالك مواهب شابة كثيرة في المنطقة، ولا تحتاج سوى جمهور يقدّر الإبداع ويتذوّق الموسيقى. ورابطة الوصل هذه هي ميد إيست تيونز.

ميد إيست توونز: موسيقى للتغيير الاجتماعي

ميد إيست تيونز: موسيقى للتغيير الاجتماعي

الموقع، الذي عملنا على إنشاءه طيلة الثلاثة أشهر الماضية، متاح لأي مبدع أو مبدعة في مجال الموسيقى، وبالطبع لكل المستمعين الذين يقدّرون المواهب الإبداعية. وسوف يغطي الموقع كل أنواع الموسيقى، من الچاز، للروك، والميتال، والإليكترونيك، والراب، والهيب هوب.

وقريبًا، سوف نطلق أيضًا تطبيقًا خاصًا بميد إيست تيونز لحاملي هواتف آي.فون، كي يستطيع أي فرد حول العالم من معرفة آخر أخبار الموقع، بالإضافة لتحميل الموسيقى.

بإمكانك التواصل مع آخر أخبار الموقع على فيسبوك، تويتر، أو ماي سبيس. كما بإمكانكم ترشيح أي فريق، أو فنان، غير مُدرج على قوائم الموقع، من هنا.

ميد إيست تيونز هو رسالة حيّة من المنطقة، نوجهها بلغة الموسيقى لكل بقعة في العالم. إنها موسيقى التغيير الاجتماعي من وجهة نظر الشباب!

ميد إيست تيونز… موسيقى للمستقبل!